إسرائيل تقدم عشرات الآلاف من اللقاحات إلى 5 دول مقابل دعم سياسي

كان
جيلي كوهين
ترجمة حضارات

ستقدم إسرائيل عشرات الآلاف من اللقاحات إلى 5 دول على الأقل مقابل دعم سياسي

ستأتي اللقاحات من مخزون لقاحات موديرنا التي لم يتم استخدامها بعد.
وقد هاجم غانتس نتنياهو: " إنه يتاجر باللقاحات يعتقد أنه يدير مملكة وليس دولة"

لقاحات مقابل ممثليات: بعد أن كشفت كان حدشوت اليوم (الثلاثاء) أن إسرائيل سترسل آلاف اللقاحات إلى هندوراس وغواتيمالا وجمهورية التشيك والمجر مقابل دعم سياسي أو نقل ممثلياتهم إلى القدس، اتضح الآن أن إسرائيل ستقدم قريباً آلاف اللقاحات من شركة موديرنا إلى خمسة بلدان على الأقل. 
سيكون نقل اللقاحات نوعًا من البادرة الدبلوماسية؛ لدعمهم لإسرائيل، ولن تدفع هذه الدول مقابل اللقاحات، لكنها ستحصل عليها مجانًا.
تفاجأ كبار المسؤولين في المنظومات ذات الصلة بالسماع عن هذه الخطوة، من أخبار كان، ولم يعرفوا عنها قبل ذلك.
هاجم نائب رئيس الوزراء، بني غانتس، رئيس الوزراء نتنياهو ردًا على إعلان كان: "حقيقة أن نتنياهو يتاجر في لقاحات المواطنين الإسرائيليين التي دفع ثمنها من أموال ضرائبهم دون حساب يظهر أنه يعتقد أنه يدير مملكة وليس دولة، مثل هذه الخطوة تتطلب المناقشة والموافقة.
فقط الحاجة الأمنية أو السياسية أو الطبية الملحة يمكن أن تبرر مثل هذه الخطوة ويجب على نتنياهو عرضها للجمهور أو على الأقل الموافقة عليها في المنتديات ذات الصلة ".

وأكد مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو النشر وقال إنه تقرر مساعدة بعض الدول التي تقدمت إلى إسرائيل للحصول على كمية رمزية من اللقاحات، بعد تكديس اللقاحات غير المستخدمة.
وكتب أيضًا أن كمية رمزية ستصل أيضًا إلى الطاقم الطبي للسلطة الفلسطينية. وقال نتنياهو اليوم عن الموضوع: "مخزوننا يتجاوز ما يحتاجه مواطنو إسرائيل. لدينا كفاية، وسمحنا للمساعدة".

في وقت سابق اليوم، أفاد مصدر مطلع على التفاصيل أن طائرة من هندوراس ستصل إسرائيل اليوم لنقل 5 آلاف لقاح. 
وبحسب المصدر، من المتوقع أيضًا أن تتلقى غواتيمالا 5 آلاف لقاح من إسرائيل، تليها جمهورية التشيك بكمية مماثلة.
 وذلك مقابل دعمهم الدبلوماسي ونقل البعثات، وكانت الدول الثلاث قد تعهدت سابقًا بفتح بعثة دبلوماسية في القدس، ووفقًا للمصدر، فإن هذا جزء من تحرك؛ لإنشاء بعثات دبلوماسية في القدس.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020