إطلاق أعيرة نارية على بنك فلسطيني أغلق حسابات السجناء المفرج عنهم تحت الضغط الإسرائيلي .

هآرتس 

إطلاق أعيرة نارية على بنك فلسطيني أغلق حسابات السجناء المفرج عنهم تحت الضغط الإسرائيلي .

قيام البنوك بهذه الخطوة جاء بعد حكم إسرائيلي جديد يهدف إلى منع السلطة الفلسطينية من منح رواتب للفلسطينيين اللذين " أدينوا " في المحاكم الإسرائيلية ، والفلسطينيون يشعرون بالقلق من أن تتبع البنوك الأخرى هذا القرار .

أحد البنوك في الضفة الغربية أبلغ الفلسطينيين الذين تم الإفراج عنهم من السجون الإسرائيلية وعائلاتهم مؤخرًا أنه سيتعين عليهم إغلاق الحسابات التي تودع فيها السلطة الفلسطينية رواتبهم الشهرية.

تم إرسال هذه الإشعارات بسبب اللوائح الإسرائيلية الجديدة التي تم تنفيذها مؤخرًا والتي تنص على أن أي شخص "يتعامل في الأصول" بغرض التحريض على الأعمال "الإرهابية" أو الترويج لها أو تمويلها أو مكافأتها يمكن أن يحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى سبع سنوات.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020