إسرائيل تتطلع لصناعة أجنحة طائرات f35 التي ستباع للإمارات


كلكليست
 أودي عتسيون
ترجمة حضارات



يعتبر خط الإنتاج في اللد واحدًا من ثلاثة خطوط إنتاج في العالم، والخط الوحيد الذي يوفر حاليًا أجنحة للطائرات المخصصة للعملاء من خارج أمريكا أو الناتو.

بعد توقيع اتفاقية السلام مع الإمارات العربية المتحدة، من المتوقع أن تُسَّرع الولايات المتحدة ولوكهيد مارتن المحادثات مع الإمارات بشأن صفقة بيع طائرات ال F35. 

في ذات الوقت الذي يخشى فيه من الإضرار بالتفوق النوعي للجيش الإسرائيلي على جيوش الدول العربية، يبدو أن الصناعات الأمنية في إسرائيل هي أحد المستفيدين من الصفقة.

علمت "Calcalist" أن هناك فرصة كبيرة لتصنيع أجنحة طائرات الإمارات في الصناعات الجوية الاسرائيلية، والتي تعمل كواحدة من الشركات الثلاثة المصنعة لأجنحة لـ F35 الذي لا ترصده الرادارات، والتي من المتوقع أن يتم بناء قرابة 4000 نسخة منها خلال العشرين عامًا القادمة.

بينما يتم استخدام خط إنتاج الأجنحة في المصنع الرئيسي لشركة لوكهيد مارتن للطيران في تكساس للطائرات التي تشتريها القوات الجوية والبحرية والمارينز الأمريكي، يتم استخدام خط إنتاج آخر في إيطاليا للطائرات التي تشتريها دول الناتو.

خط الإنتاج في اللد مخصص في التقسيمات الداخلية التي حددتها شركة "لوكهيد" مارتن للطائرات التي تشتريها دول من بقية العالم، بما في ذلك القوات الجوية الإسرائيلية. يبلغ سعر زوج الأجنحة للطائرة حوالي 3 ملايين دولار وحتى الآن أنتجت الصناعات الجوية أكثر من 100 زوج، في عملية إنتاج حساسة ومعقدة. 

أبرمت الشركة عقدًا أولياً مع شركة لوكهيد لإنتاج ما يصل إلى 800 زوج من الأجنحة، بقيمة 2.5 مليار دولار. ومع ذلك لا يوجد حتى الآن قرار نهائي بشأن هذه المسألة.

مستفيد آخر من الصفقة هو شركة "إلبيت" الاسرائيلية، التي تم تجهيز الخوذة المتطورة المخصصة لل F35 بالكامل منها، والتي تشترك في تصنيعها مع روك ويل كولونيس في الولايات المتحدة. 

ويبلغ سعر كل خوذة -تعرض للطيار بيانات الرحلة والأهداف على مرآة أمام عينيه وتساعد في توجيه الصواريخ- حوالي 400 ألف دولار.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020