اعتبر منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام نيكولاي ميلادينوف : أن الوضع بالأراضي الفلسطينية المحتلة "هشّ"، في ظل عدم بدء مفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وكالة الأناضول 

اعتبر منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف أن الوضع بالأراضي الفلسطينية المحتلة "هشّ"، محذرا من أنه قد يزداد تدهورا في ظل عدم بدء مفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

جاء ذلك خلال جلسة مجلس الأمن الدورية عن الحالة في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية، عقدت مساء الإثنين بتوقيت نيويورك، واستعرض خلالها المسؤول الأممي عبر دائرة مغلقة، التقرير الثالث عشر الذي أعده الأمين العام أنطونيو غوتيريش، حول تنفيذ قرار مجلس الأمن 2334 لعام 2016.

ميلادينوف: "مع استمرار المنطقة في مواجهة ضخامة التحديات التي تفرضها جائحة كورونا، والتوترات الجيوسياسية الأوسع، فإن الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة لا يزال هشا".

وأضاف: "في ظل غياب اتخاذ إجراءات ملموسة تؤدي إلى تقدم سياسي حقيقي، أخشى أن يستمر في التدهور خاصة أنه لم تبدأ بعد مفاوضات ذات مصداقية بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، من شأنها إنهاء الاحتلال وتحقيق حل الدولتين المتفاوض عليه".

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020