اغتيال قائد في الحرس الثوري في سوريا

اغتيال قائد في الحرس الثوري في سوريا

يسرائيل هيوم / نتاع بار


قُتل قائد كبير في فيلق القدس التابع للحرس الثوري في ظروف غامضة في سوريا بحسب ما ذكرته وسائل إعلام تابعة للمتمردين في البلاد، وكشف مقطع فيديو ظهر اليوم الأربعاء عن سيارة آزاد حسن دهكان قائد اللواء 47 في الحرس الثوري مثقوبة بطلقات نارية.

وبحسب التقرير فقد كان إثنان من مساعديه إلى جانب القائد الإيراني الذين قُتلوا أيضًا عندما تعرضت سيارة جيب إيرانية لهجوم من قبل مسلحين مجهولين بالقرب من نقطة تفتيش للميليشيات الموالية لإيران بالقرب من بلدة البوكمال، حيث زعمت وكالة الأنباء الموالية لـ الخطوة أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية نصبوا كمينًا.

وتقدر مصادر أخرى أن قوات خاصة من الولايات المتحدة أو إسرائيل قد تكون وراء عملية الاغتيال التي نفذت بشكل سري ومهني في قلب منطقة يسيطر عليها نظام الأسد وكان هناك تواجد كثيف لنشطاء طهران، حيث يعتبر هذا هو أكبر قائد إيراني يقتل في الحرب الأهلية السورية في الأشهر الأخيرة.

أفادت وسائل إعلام إيرانية عن وفاة دهكان لكنها زعمت أن الرجل توفي في مستشفى بطهران بعد تعرضه لمواد كيميائية ضارة أثناء خدمته في سوريا، وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أصيب دهكان بفايروس كورونا في المستشفى وتوفي بسببها في النهاية.

وقالت زوجة دهكان لوكالة الأنباء: زوجي أراد أن يموت شهيدًا منذ وفاة قاسم سليماني، وأخيرًا حصل على ما أراد، دافع حسن عن المقدسات في سوريا وساعد في إحياء روح الإسلام.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020