قاسم: تصريحات كوخافي تعكس منطق العربدة والبلطجة التي يتصرف بها العدو الصهيوني

عقبت حركة حماس مساء يوم الأربعاء، على تصريحات رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي بشأن التخطيط لاستهداف المناطق السكنية المدنية في أي مواجهة قادمة في قطاع غزة أو لبنان.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، إن "تصريحات رئيس اركان جيش الاحتلال "أفيف كوخافي" عن تخطيط جيشه لاستهداف المناطق السكنية المدنية في أي مواجهة قادمة في قطاع غزة أو لبنان، يعكس بكل صلف منطق العربدة والبلطجة التي يتصرف بها العدو الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني ومكونات أمتنا".

وأضاف قاسم: "تهديدات كوخافي بارتكاب مجازر ضد شعبنا الفلسطيني أو الشعب اللبناني ليس جديدة، فجيش العدو ارتكب مراراً مجازره ضد الشعوب العربية في كل المواجهات والحروب، ولكنه في كل مرة يعجز عن تحقيق النصر ضد المقاومة الباسلة" لافتا إلى أن "هذا العجز سيلازمه في أي مواجهة مستقبلية، وستظل قدرته على حسم معاركه مع المقاومة تبتعد مسافات متزايدة عن مناله".

وشدد على المقاومة بكل تأكيد ستكون حاضرة للدفاع عن شعبها من أي جريمة صهيونية، وستربك حسابات الاحتلال وتبعثر أوراقه في مقابل أي عدوان يرتكبه الاحتلال وتجعل يدفع ثمن كل ذلك.

وأكد قاسم أن هذه التهديدات المتكررة لن توقف شعبنا ومقاومته الباسلة عن مواصلة مشوار نضاله لانتزاع أرضه ومقدساته من براثن الاحتلال، وستستمر المقاومة في مراكمة القوة لتدافع بها عن شعبها، وتواصل مشروع التحرير.

وختم بالقول: "مرة أخرى.. سيرحل كوخافي، وسيرحل الاحتلال، وسيبقى شعبنا صامداً على أرضه، وستبقى مقاومته الدرع الحامي له".

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020