إيران تهدد بإزالة كاميرات المراقبة من المنشآت النووية
مكان

في استفزاز آخر لمقررات الشرعية الدولية هدد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، بإزالة كاميرات المراقبة من منشآت إيران النووية وحذف المعلومات التي تسجلها إن لم يتم رفع الحظر خلال ثلاثة أشهر.

وأعلن صالحي ايضا أن بلاده بصدد إنشاء مفاعلين نويين جديدين بكلفة تصل إلى عشرة مليارات دولار، مشيراإالى أن بلاده لديها القدرة حاليا على تخصيب اليورانيوم بنسبة ستين بالمائة خلال 24 ساعة.
وقال صالحي أن بلاده تقوم الآن بإنتاج ألف جهاز للطرد المركزي من طراز "آي آر6" بعد حادثة استهداف منشاة نطنز النووية، لافتا إلى أن العمل جار في الوقت الحاضر؛ لإنشاء صالات كبيرة في قلب الجبال من أجل أن تكون محصنة.

هذا وقالت مصادر المرصد السوري لحقوق الانسان في منطقة ريف البو كمال، أن بعض الميليشيات الموالية لإيران تريد الرد على القصف الأمريكي باستخدام الصواريخ التي جرى استقدامها مؤخراً وقصف القواعد والمواقع الأميركية على الضفة الأخرى من نهر الفرات، إلا أن قيادة الحرس الثوري الإيراني منعت ذلك منعاً باتاً خشية أن يكون الرد الأميركي قاسياً وعنيفًا.

وتحدث المرصد عن ارتفاع حصيلة الغارة الأمريكية إلى اثنين وعشرين قتيلا، جميعهم من لحشد الشعبي وحزب الله العراقي مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020