وزير الأمن الداخلي يصادق على القيام بمسيرة الأعلام غدًا في القدس
مكان


صادق وزير الأمن الداخلي عومر بار ليف مساء اليوم على القيام بمسيرة الأعلام غدًا في القدس.
 وقال بار ليف بعد جلسة تمهيدية أجراها اليوم مع المفتش العام للشرطة ومسؤولين أمنيين آخرين، إن الشرطة قادرة على الحفاظ على نسيج الحياة الرقيق وسلامة الجمهور.

هذا وأفيد أن الجيش عزز بطاريات القبة الحديدية على خلفية المسيرة المتوقعة.

وهددت حركة حماس من مغبة القيام بالمسيرة قائلة إن ذلك سيؤدي إلى التصعيد كما دعت الحركات الفلسطينية الجمهور في شرقي المدينة إلى الوصول إلى باب العامود بغية ما وصفته بالتصدي للمستوطنين.

وردًا على سؤال حول رد محتمل لحماس على المسيرة، قال الوزير بارليف: إن القدس هي العاصمة الأبدية لإسرائيل وإن التظاهر والقيام بمسيرة هو أمر مسموح في كل الأنظمة الديموقراطية مؤكدًا أن القرار سيتخذ بعد أخذ توصية الشرطة بعين الاعتبار.

وكان أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة قد بعثوا برسالة إلى رئيس الوزراء نفتالي بينيت وإلى الوزير بارليف طالبوا فيها بإلغاء مسيرة الاعلام معللين الطلب بتفادي التصعيد وتأجيج نار الفتنة؛ مما قد يتسبب في سفك الدماء كما جرى المرة السابقة.

وعليه يجب على الحكومة الإعلان في أقرب وقت ممكن أنها لن تسمح بالقيام بالمسيرة العنصرية والهمجية والعنيفة على حد تعبيرهم.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020