وفق المصادر-1320

ناصر ناصر

كاتب وباحث سياسي

وفق المصادر-1320

إعداد: ناصر ناصر

20-9-2021



القصة لم تنته بعد....

1-جروزاليم بوست:

تم القبض على الأسرى الفلسطينيين الستة الذين فروا من سجن جلبوع، منهين عملية مطاردة تاريخية استمرت أسبوعين، لكن الحادثة تثير تساؤلات حول الإخفاقات الأمنية التي أدت لهذا الحدث.

جاء اعتقال أيهم كممجي ومناضل نفيعات من قبل الشاباك ووحدة مكافحة "الإرهاب" التابعة للشرطة الإسرائيلية (اليمام) والجنود في ساعة مبكرة من صباح الأحد في مدينة جنين بالضفة الغربية وفقًا للكتاب تقريبًا.

بحسب تقرير في صحيفة "هآرتس"، ارتكب الرجلان سلسلة من الأخطاء التي دفعت إسرائيل إلى تحديد مكانهما، بما في ذلك الاتصال بالأقارب، مما سمح لقوات الأمن بتحديد مكانهم.

لماذا قرر الرجلان الاختباء في منزل شرقي مدينة جنين وليس مخيم اللاجئين غير معروف، لكن من المحتمل أن يكون ذلك قد أنقذ قوات الأمن الإسرائيلية من الانخراط في معركة مسلحة كبيرة أثناء اعتقالهم.

لقد سمح إعادة القبض على جميع الهاربين الستة أحياء لإسرائيل أن تتنفس الصعداء لأن الوضع الأمني لم يتدهور أكثر من ذلك.

لكن الأمر لم ينته بعد. تحتاج مصلحة السجون الإسرائيلية إلى إجراء تحقيق معمق في كيفية حدوث هذه الكارثة في المقام الأول، الأمر ليس كما لو حدث فجأة.

2-مكان:

القيادي في حماس زاهر جبارين: حماس عرضت خارطة طريق على الوسطاء في المفاوضات حول صفقة التبادل، والكرة الآن في الملعب الاسرائيلي.

3-هآرتس:

لا نهاية في الأفق للعقاب الجماعي الإسرائيلي لمليوني فلسطيني مدني

تستمر الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة في التظاهر بأنهم إذا قاموا فقط بضرب غزة بقوة أكبر- حتى من خلال ارتكاب جرائم حرب- فإنهم سيحصلون على ما يريدون، وهذه الحكومة ليست استثناء.

التعبير القائل بأنه إذا كان كل ما لديك هو مطرقة، فإن كل شيء يبدأ في الظهور كمسمار ينطبق على علاقة إسرائيل بغزة بدقة كبيرة ومأساوية، فالحكومات الإسرائيلية المتعاقبة تستمر في التظاهر بأنها إذا ضربت غزة بقسوة، فإنها ستحصل على ما تريد.

وخطاب وزير الخارجية يائير لبيد في جامعة رايشمان في هرتسليا الأحد الماضي يكشف أن هذه الحكومة الحالية ليست استثناء.

4-تايمز أوف اسرائيل:

كبار مسؤولي الدفاع السوريين والأردنيين يناقشون أمن الحدود

يأتي الاجتماع رفيع المستوى بعد سيطرة القوات السورية على عدة مناطق تسيطر عليها المعارضة قرب المملكة الهاشمية.

ذكرت وسائل إعلام رسمية أن وزير الدفاع السوري التقى يوم الأحد مع قائد الجيش الأردني في العاصمة الأردنية عمان بعد أن استولت القوات السورية على عدة مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة بالقرب من الحدود الأردنية.

موقع إخباري أخبار مرتبط بالجيش الأردني، أن لقاء العماد الأردني يوسف الحنيطي واللواء السوري علي أيوب كان "لزيادة التنسيق في مجال أمن الحدود بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين.

5-معاريف:

 لبيد يهاتف نظيرته السويدية.

وبعد عدة أيام من التنسيق بين الطرفين، تم الإعلان عن تجديد العلاقات بين الدولتين، ما ينهي 7 سنوات من الجمود السياسي في العلاقات».

6-تايمز أوف اسرائيل:

رئيس الوزراء اللبناني الجديد يتعهد باستعادة الأراضي التي تحتلها اسرائيل محذرا من أن للبلاد الحق في الرد على أي اعتداء.

 نجيب ميقاتي: "للمواطنين اللبنانيين الحق في معارضة الاحتلال الإسرائيلي والرد على هجماته". كما يطالب اليونيفيل بإنهاء "الاجتياحات" الإسرائيلية.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020