حمـ ـاس الجهـ ـاد الإسلامي تصوغان وثيقة تتضمن المبادئ الأساسية لسياستهما
حدشوت بيتحون سديه


بحسب مصادر عربية ، فإن كلاً من حمـــــاس و الجهــــاد الإسلامي يصوغان "ورقة رسالة" تتضمن المبادئ الأساسية لسياستهما على النحو التالي:


1. إن الأسرى من الآن فصاعداً  في السجون الإسرائيلية أولوية وبالتالي يجب توقع إطلاق سراحهم قريباً.


2. إطلاق سراح "الأسرى الإسرائيليين" لن يتم إلا على أساس إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية.


3. "إسرائيل" دولة محتـــــ لة لا تفهم إلا لغة القوة وتنتهك القانون الدولي، وبالتالي يجب على العالم أن يقف إلى جانب "الشعب الفلسطيني" ويعارض "إسرائيل".


4 - إن قرار المحكمة الإسرائيلية (الذي تم إلغاؤه منذ ذلك الحين ولكن لا ينبغي الخلط بينه وبين الحقائق) بالسماح بـ "الصلاة الصامتة" في الحرم القدسي، هو استمرار لـ "المؤامرة الصهــ يونية" لتقسيم القدس والمسجد الأقصى على أساس المكان والزمان، وهذا الامر سيظل مراقب تحت أعيننا لإفشال "المؤامرة".


5. القدس والمسجد الأقصى مذكوران في القرآن ويشكلون "ركيزة" الإيمان في الإسلام.


6. في ضوء ما سبق يتوجب على جماهير الشعب التجمع في الحرم الأقصى لمنع الهجوم الإسرائيلي على المكان.


7. إن اتفاقيات التطبيع الإسرائيلية مع دول المنطقة جريمة مخزية تستحق كل الإدانة.


بالإضافة إلى ذلك واستمرارا لما سبق، أعلن صلاح البردويل، عضو المكتب السياسي لحركة حمـــاس، أن الحركة تعمل على "صياغة وثيقة سياسية متكاملة لعرضها على القيادة المصرية تتضمن رؤية الحركة لمستقبل العمل الفلسطيني بما في ذلك المصالحة والوحدة الوطنية ".

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020