تركيا تبيع طائرات مسيرة مسلحة للمغرب وإثيوبيا وأوكرانيا وبولندا وأذربيجان


 تعمل تركيا على زيادة حجم صادرات الطائرات بدون طيار المسلحة من منتجاتها، وتتفاوض على مشترياتها مع المغرب وإثيوبيا. 
مثل هذه الصفقة مع إثيوبيا حساسة لأنها قد تخرب علاقات أنقرة مع القاهرة، والعلاقات المتوترة على أي حال، بشأن قضية سد النيل الأزرق. طلبت مصر من الولايات المتحدة والدول الأوروبية المساعدة في تجميد الصفقة بين تركيا وإثيوبيا، ولم تعلن تركيا وإثيوبيا والمغرب عن الصفقات رسميًا بعد، لكن من المعروف أنها تعتزم شراء طائرات BAYRAKTAR TB2 بدون طيار في اتفاقيات تشمل قطع الغيار والتوريد والتدريب. 
وقالت مصادر لرويترز إن المغرب تسلم بالفعل أول شحنة من الطائرات بدون طيار في مايو، في حين أن جدول المشتريات لإثيوبيا غير معروف. كما طلبت أوكرانيا وبولندا (عضو في الناتو مثل تركيا) طائرات بدون طيار مسلحة في تركيا يقول الخبراء إنها أرخص من مثيلتها في "إسرائيل" والولايات المتحدة. 
ويتزايد حجم مبيعات الطائرات بدون طيار تركية الصنع ، مما يؤكد أهمية هذه الأدوات في الحرب الحديثة.
 قامت تركيا بتشغيل الطائرات في سوريا وليبيا، وكذلك في ناغورنو كاراباخ، حيث ألحق العسكريون الأذربيجانيون، بدعم من أنقرة، أضرارًا جسيمة بالجيش الأرمني. 
وبلغت صادرات تركيا من المنتجات العسكرية والدفاعية 2.1 مليار دولار في الأرباع الثلاثة الأولى من العام، مقابل 1.5 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب بيانات قدمتها السلطات التركية.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020