وفق المصادر-1377

ناصر ناصر

كاتب وباحث سياسي

وفق المصادر-1377  

إعداد: ناصر ناصر  

3-12-2021  

http://t.me/naser10alnaser


1-يديعوت أحرونوت:

‏أقامت حركة حمـاس سرًا فرعًا جديدًا لجناحها العسكري، يموله ويشرف عليه نائب رئيس الحركة "صالح العاروري"، بهدف فتح جبهة أخرى ضد "إسرائيل" خلال أي مواجهة عسكرية مع غزة.  

وقد تم تفعيل هذا الفرع لأول مرة خلال المواجهة الأخيرة بين الطرفين في مايو الماضي عندما أطلق عناصر حمـاس صواريخ من لبنان .

القلق الرئيسي الآن هو سيناريو إطلاق عدد كبير من الصواريخ - التي تصنع ذاتيا هناك - من قبل الفرع الشمالي خلال أي تصعيد عسكري في غزة الأمر الذي سيتطلب رداً “إسرائيلياً” قوياً في لبنان وقد يجر "حزب الله" إلى الساحة.

2-هآرتس:

ماكرون يقول إن المحادثات النووية الإيرانية ليست "ناجحة" مع انتهاء الجولة الأولى .

انتهت اليوم الجمعة الجولة السابعة من المحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015،  

وأشار إلى أنه سيكون هناك تأخير قبل عقد الجولة المقبلة.

ماكرون للصحفيين في دبي: "أعتقد أنه من المحتمل ألا تنجح هذه الجولة من المفاوضات بالنظر إلى المواقف"، ومن المرجح ألا تستمر هذه المفاوضات على المدى القصير ".

3-إسرائيل هيوم:

على خلفية زيارة الرئيس ماكرون لدول الخليج، وقعّت فرنسا والإمارات صفقة ضخمة:  80 طائرة مقاتلة من طراز طائرات داسو رافائيل المصنعة من قبل شركة داسو إيرلاينز.

4-يديعوت أحرنوت:

أردوغان يتطلع إلى إصلاح العلاقات مع إسرائيل، لكن أزمة الثقة لا تزال موجودة .

الاقتصاد المتعثر والانتخابات الرئاسية المقبلة تدفع الزعيم التركي إلى السعي إلى التقارب مع الولايات المتحدة ومصر ودول الخليج، وإسرائيل؛ بسبب نفوذها الواضح في واشنطن.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للصحفيين الأتراك مؤخرًا، في إشارة إلى مصر وإسرائيل: "مثلما تم اتخاذ خطوة بيننا وبين الإمارات العربية المتحدة، سنتخذ خطوات مماثلة مع الآخرين".

5-يديعوت أحرنوت:

اختراق هواتف أربع مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية بواسطة برامج تجسس تابعة لشركة إسرائيلية.

عمليات اختراق لمسؤولين أمريكيين في أوغندا باستخدام أدوات NSO Group  وهى شركة إلكترونية أدرجتها الولايات المتحدة على القائمة.

6-القناة السابعة  

كيف أنقذت إسرائيل مئات الجنود الأمريكيين

يكشف تقرير جديد كيف أن تحذيرات اللحظة الأخيرة من المخابرات الإسرائيلية ووكالات الأمن أنقذت الجنود الأمريكيين بشكل متكرر.

وسط توترات متزايدة بين الولايات المتحدة وإسرائيل حول أنظمة جمع المعلومات الاستخباراتية الإسرائيلية، يسلط تقرير جديد الضوء على دور مجتمع الاستخبارات الأمنية الإسرائيلية في إنقاذ أرواح مئات الجنود الأمريكيين.

في الشهر الماضي، أعلنت وزارة التجارة الأمريكية أنها أدرجت شركتين إسرائيليتين مرتبطتين ارتباطًا وثيقًا بالحكومة الإسرائيلية على القائمة السوداء.

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن أحد المسؤولين الإسرائيليين وصف سلوك إدارة بايدن بأنه "نكران للجميل "، مشيرًا إلى دور المخابرات الإسرائيلية في إنقاذ الجنود الأمريكيين في مناسبات متعددة.

يُنسب إلى المخابرات الإسرائيلية في تقرير يوم الجمعة أنها ساعدت الولايات المتحدة في تجنب وقوع إصابات في مناسبات عديدة، بما في ذلك هجومين رفيعي المستوى شنتهما إيران أو القوات المدعومة من إيران ضد قواعد تضم جنودًا أمريكيين في الشرق الأوسط.


جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020