مستمرة في استفزاز الغرب: إيران ستضاعف حجم إنتاج النفط

إسرائيل هيوم

جلعاد تسفيك

ترجمة حضارات


مستمرة في استفزاز الغرب: إيران ستضاعف حجم إنتاج النفط  


في ضوء المحادثات النووية فيالإيرانيون فيينا، يخطط الإيرانيون لزيادة حجم إنتاج النفط بشكل كبير إلى مستوى ما قبل العقوبات التي فرضها الرئيس السابق ترامب.  

وبحسب تقرير في بلومبرج، أعلن رئيس مجلس البترول الإيراني أن بلاده تعتزم زيادة الإنتاج إلى 5 ملايين برميل يوميًا.


هذا هو عشرة أضعاف كمية أقل من نصف مليون برميل التي وصلت إليها إيران منذ أكثر من عامين في خضم العقوبات، مقارنة بـ 2.5 مليون برميل من النفط كانت تصدرها إيران يوميًا قبل أن تفرض إدارة ترامب العقوبات.

المعنى: تسهيل كبير للنظام الإيراني وزيادة مساحة المناورة الاقتصادية والاستراتيجية لآية الله بطريقة تزيد بشكل كبير من مساحة المناورة، حتى قبل توقيع اتفاقية أخرى.


في غضون ذلك، يجري  مفاوضات متقدمة مع الصين لـ "تطوير حقول نفط" في البلاد، كما يقولون، بعد أن أفادت الأنباء في الصيف الماضي أن النظام الشيوعي في بكين وحده اشترى حوالي نصف مليون برميل يوميًا؛ مما أدى إلى الضغط على دبوس آخر في العقوبات الأمريكية على طهران.


وقعت الصين وإيران مؤخرًا صفقة ضخمة بقيمة 400 مليار دولار لمدة 25 عامًا تهدف إلى استثمار اقتصادي صيني ضخم في طهران.  

في حين مارست إدارة ترامب ضغوطًا هائلة على الصين لعدم مساعدة إيران، وبالتالي التحايل على عقوبات البيت الأبيض، تتخذ إدارة بايدن نهجًا توفيقيًا يشير إلى الإيرانيين بأنهم يستطيعون الحصول على مزيد من التنازلات من الأمريكيين.


في عام 2017، وهو الأخير قبل العقوبات الأمريكية، بلغت عائدات النفط الإيرانية 50 مليار دولار  حوالي 70٪ من إجمالي إيراداتها.  

في نهاية أيام ترامب، تراجعت احتياطياتها من النقد الأجنبي إلى أقل من 5 مليارات دولار، بينما في ذروة اقتصادها، بعد رفع عقوبات أوباما، قفزت احتياطياتها من النقد الأجنبي إلى 100 مليار دولار.


خلال عام 2019، أقر الرئيس آنذاك حسن روحاني بأن الجمهورية الإسلامية تواجه أشد أزمة اقتصادية منذ تأسيسها عام 1979.  

انخفض سعر صرف الريال الإيراني إلى أدنى مستوى تاريخي في ذلك الوقت، عندما كان الدولار الأمريكي يساوي 130 ألف ريال.

الآن تحسن الوضع بشكل كبير، وأصبح الدولار يساوي نحو 42 ألف ريال.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020