الميليشيات الإيرانية تستخدم تكتيكات جديدة لتجنب الضربات الجوية في سوريا
نتسيف نت


شرع الحرس الثوري الإيراني وكافة المليشيات الشيعية الموالية لإيران التي تسيطر على مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي في تنفيذ إجراءات جديدة لتجنب الضربات الجوية التي استهدفتها في المنطقة.


وقالت مصادر إعلامية إن كبار قادة الحرس الثوري اتخذوا إجراءات أمنية جديدة للدفاع عن أنفسهم والاختباء من الضربات الجوية التي يشنها التحالف الدولي وإسرائيل.


وأضافت المصادر أن القادة بدأوا في استخدام السيارات المدنية في تحركاتهم، إضافة إلى تسليم حراسهم سيارات مدنية وأمروهم بالابتعاد عنهم أثناء تحركهم، وبدأوا في نقل المقرات الرئيسية التي كانت معروفة، لمنازل مدنية.


كما أقامت الميليشيات مقارًا جديدة بين منازل المدنيين للابتعاد عن التجمعات العسكرية التي عادة ما يتم مهاجمتها، وفقًا لموقع تلفزيون سوريا.


وتجدر الإشارة إلى أن مواقع المليشيات الإيرانية في سوريا، وتحديداً في منطقة دير الزور وريفها، تتعرض باستمرار لقصف جوي من قبل عناصر مجهولة، ومن المرجح أن إسرائيل وقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تقف خلفها.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020