بنيت يتعهد بعدم إجراء أي عملية سياسية مع الفلسطينيين
مكان

تعهد رئيس الوزراء، نفتالي بينت، بعدم إجراء أي عملية سياسية مع الفلسطينيين ما دام في منصبه، مشيرا إلى أن عملية كهذه ستؤدي إلى إسقاط الحكومة، وأكد أنه لا يزال يمينيا ويعارض إقامة دولة فلسطينية.

وفي مقابلات مع مختلف الصحف نشرت صباح اليوم، قال إن الوزيرين يائير لابيد وبيني غانتس لا صلاحية لهما للتحرك في القضية السياسية.  

 وعلى صعيد آخر أشار بينت إلى أن حكومته تحارب الجريمة في المجتمع العربي وتُنغص حياة المجرمين.


وأضاف أن رئيس القائمة العربية الموحدة منصور عباس هو الزعيم العربي الأول في التأريخ الذي يعترف بكون "إسرائيل" الدولة القومية للشعب اليهودي.  


وأكد بينت أن الخطوة الأولى التي سيقوم بها إذا اعتزل بنيامين نتنياهو الحياة السياسية تتمثل في محاولات لتوسيع القاعدة الائتلافية.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020