إسرائيل للوسيط المصري: مسيرة الأعلام ستجري كما هو مخطط لها

أفادت مصادر عبرية أن المستوى السياسي الإسرائيلي أبلغ الوسيط المصري أن مسيرة الأعلام ستجري حسب المخطط الحالي، أي أنها ستمر عبر باب العامود. وأضاف أن القدس هي عاصمة "إسرائيل"، وبالتالي لا يوجد سبب لتغيير مخطط المسيرة لأنها مماثلة لما حدث في السنوات الأخيرة.

وقال الصحفي الإسرائيلي "أور هيلر" للقناة 13: " إن إسرائيل نقلت رسالة إلى حماس عبر الوسيط القطري والمخابرات المصرية، قائلةً إنها لا تتجه للتصعيد، وأضاف الجيش أن قيام حماس بإطلاق الصواريخ، أو حدوث إصابات للمشاركين في المسيرة، أو السماح لتنظيم آخر بإطلاق الصواريخ سيؤدي إلى ضربة قاسية للبنية التحتية للتنظيم في غزة. جاء ذلك على خلفية التهديدات بإطلاق الصواريخ في يوم القدس اذا مرت مسيرة الأعلام في باب العمود، في حين قام الجيش حالياً بنشر بطاريات القبة الحديدية ويستعد مع مخططات هجومية.

وفي السياق، ذكرت القناة 14 العبرية أن -قيادياً كبيراً في حماس في الخارج- قال رداً على سؤالها: "إنه كان هناك اتفاق بين قيادة الحركة في الخارج والفصائل الفلسطينية على الذهاب إلى مواجهة عنيفة مع "إسرائيل"، بما في ذلك في قطاع غزة، إذا حدثت مسيرة الأعلام بالقرب من الأقصى وحائط البراق"، وأضاف "تعتقد حماس أن الوضع الحالي يتطلب "حلاً عسكرياً" -على حد قول المتحدث-.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020