غانتس: منظومة الدفاع الجوي الإقليمية ضد إيران أحبطت محاولات الإضرار بـ"إسرائيل"

هآرتس
ناعا شيفجل
ترجمة حضارات



أشار وزير الجيش الإسرائيلي بني غانتس، اليوم (الاثنين)، لأول مرة إلى نظام الدفاع الجوي الإقليمي ضد إيران، قائلًا إنه أدى بالفعل إلى "إحباط المحاولات الإيرانية لتحدي "إسرائيل" ودول أخرى في الشرق الأوسط".

وقال غانتس في لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بالكنيست إن التشكيل يواجه "محاولات إيران إلحاق الضرر بدول المنطقة بالقذائف وصواريخ كروز والطائرات بدون طيار".

في وقت سابق من هذا الشهر، ذكرت صحيفة هآرتس أنه تم تشكيل نظام دفاع جوي، والآن يؤكد غانتس أنه بدأ عملياته.

وأضاف وزير الدفاع أنه يأمل في أن خطة تعزيز التعاون العسكري الذي ترعاه الولايات المتحدة مع المنطقة "تتخذ خطوة أخرى إلى الأمام في زيارة الرئيس بايدن المهمة إلى الشرق الأوسط" الشهر المقبل.

وأشار غانتس أيضا إلى المحاولات الإيرانية لإيذاء الإسرائيليين في تركيا، قائلًا إن مؤسسة الجيش، أعدت "ردود فعل قوية" ضد إيران إذا هاجمت المدنيين في الخارج، وقال غانتس إن "إسرائيل" ستستخدمها "حسب الحاجة".

وقال غانتس في لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بالكنيست "سنكون قادرين على الرد في الوقت والمكان وبالوسائل المختارة على أي عمل عدواني من قبل إيران، في أي بعد وفي أي مكان، ماديًا أو إلكترونيًا".

في الأيام الأخيرة، يبذل أفراد المخابرات في "إسرائيل" وتركيا جهودًا لمحاولة منع هجوم على مدنيين إسرائيليين في إسطنبول.

من أهم السيناريوهات في "إسرائيل" محاولة أعضاء خلية إيرانية الوصول إلى غرفة في فندق في إسطنبول، حيث يقيم إسرائيليون لاختطافهم أو قتلهم.

في "إسرائيل"، هناك مخاوف من أن تجد القوات الأمنية في تركيا صعوبة في إحباط هجوم في ظل العدد الكبير من الإسرائيليين في المنطقة، والذي يقدر بنحو 2000، وحقيقة أن هناك عدة خلايا تحاول تنفيذ عملية.

ورفع مجلس الأمن القومي الأسبوع الماضي تحذير السفر إلى إسطنبول إلى المستوى 4، الأعلى.

ودعا مجلس الأمن القومي الإسرائيليين المقيمين في المدينة، إلى المغادرة في أسرع وقت ممكن، وقام آلاف الإسرائيليين بتقصير إقامتهم في تركيا أو إلغاء الرحلات المخطط لها في الأيام الأخيرة.



جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020