لابيد وغانتس: الهدف من العملية هو إزالة تهديد الجهاد الإسلامي
مكان

أصدر رئيس الوزراء يئير لابيد، ووزير الجيش بيني غانتس بياناً مشتركاً جاء فيه أن الجيش يهاجم أهدافاً للجهاد الإسلامي في قطاع غزة؛ بهدف إزالة التهديدات عن مواطني دولة "إسرائيل" من جهة هذا التنظيم، واستهداف المقاومين ومن يرسلهم، وتتم العملية بمشاركة كافة الجهات الاستخباراتية وجهاز الأمن العام.

وأكد رئيس الوزراء لابيد أن حكومة "إسرائيل" لن تسمح للمنظمات بفرض الأمر الواقع في محيط قطاع غزة وتهديد مواطني الدولة، قائلاً: "وليعلم كل من تسول له نفسه المساس في "إسرائيل" أن يدنا الطولى ستصل إليه، وأن قوات الأمن ستعمل كل ما هو مطلوب لإزالة تهديد عناصر الجهاد الإسلامي عن مواطني "إسرائيل".

ومن جانبه قال وزير الجيش بيني غانتس: "إن المهمة الملقاة على عاتق القوات هي الدفاع عن البلدات والقرى الإسرائيلية وعن مواطني الدولة ولن نسمح لأي تنظيم أو عنصر بالمس بمواطنينا وكل من يحاول فعل ذلك سيتعرض للاستهداف".

ومن المقرر أن يعقد رئيس الوزراء ووزير الجيش جلسة لتقييم سير العملية في وقت لاحق من مساء اليوم.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020