الرئيس عباس يرفض الإعلان عن ندمه لمذبحة الرياضيين في ميونيخ
كان

رفض رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في مؤتمر صحفي عقده في برلين مع المستشار الألماني أولاف شولتز، الإعراب عن ندمه لمذبحة الرياضيين في ميونيخ التي نفذتها "أيلول الأسود".

وخلال المؤتمر الصحفي، سأل أحد الصحفيين المحليين عباس عما إذا كان، بصفته رئيسًا للفلسطينيين، مستعدًا للاعتذار نيابة عن شعبه "لإسرائيل" وألمانيا، والمساهمة في فك رموز الأجزاء المفقودة المتعلقة بالمجزرة.

وردا على ذلك قال عباس "منذ عام 1947 وحتى اليوم، ارتكبت "إسرائيل" 50 مجزرة في 50 قرية فلسطينية، دير ياسين، طنطورة، كفر قاسم، وغيرها الكثير، 50 محرقة حتى يومنا هذا، كل يوم لدينا قتلى بسبب الجيش الإسرائيلي.

وأضاف: مطلبنا هو "كفى"، لنصنع السلام والأمن والاستقرار؛ إذا أردنا التعامل مع الماضي، من فضلكم. لدي 50 مجزرة ارتكبتها "إسرائيل" وأقرت بها الآن في أفلام وثائقية، مثل مذبحة الطنطورة عام 1948، ومجزرة كفر قاسم عام 1956، لا أريد أكثر من السلام.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020