وفد من مركز حضارات يزور رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين

زار وفد من مركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين.

وضم الوفد الأستاذ مصعب الطلالقة رئيس العلاقات العامة، والأستاذ حازم حسنين رئيس الدراسات والأبحاث، والأستاذ عبد الفتاح نوفل رئيس الشؤون الإدارية.

وكان في استقبال الوفد رئيس مجلس إدارة رابطة الكتاب والأدباء أ.د. عبد الخالق العف، والأستاذ أحمد داود مدير الرابطة، والأستاذ سعيد إسليم.

بدوره رحب أ.د.عبد الخالق العف بوفد مركز حضارات، مثمنا جهود الأخوة في المركز لاهتمامهم الملحوظ في أدب السجون؛ وذلك من خلال رعايته  لإصدارت الأسرى الأدبية، ونشر الكتب وإقامة حفل إشهار لها.

وأكد الأستاذ أحمد داود على أن مركز حضارات كان داعما للأسرى وإنتاجاتهم الأدبية، مشددا على أن الأسرى بحاجة لهذا الدعم ومضاعفته، من أجل الحفاظ على استمرار هذه الكتابات الأدبية؛ والتي يمكن أن تترجم إلى أعمال فنية وطنية قمة في الرقي.

ومن جهته قال الأستاذ حازم حسنين رئيس الأبحاث والدراسات: إن "هذه الزيارة تأتي تأكيدا على التعاون المشترك مع رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين، من أجل العمل على حفظ إنتاجات الأسرى الأدبية، من خلال إنشاء مكتبات خاصة بأدب السجون.

وعطفا على ما سبق أشار  الطلالقة إلى أن هذه الزيارة تأتي بعد العمل المشترك مع رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينين، في إشهار كتابين بسمة وداع وحكايات مراش يأتي هذا الإشهار باكورة للعمل المشترك، وانطلاق مرحلة جديدة في فعاليات الأسرى نأمل أن تكون على المستوى العالمي، خاصة وأن مركز حضارات أصبح لديه فرع في تركيا وفرع في بريطانيا.

وفي نهاية الزيارة أهدى وفد مركز حضارات عدد من إصدارته، والتي شملت  كتاب فكر الأحرار، كتاب حكايات مراش، كتاب بسمة وداع.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020