في رأس السنة العبرية.. 15.3 مليون يهودي في العالم 46% منهم في إسرائيل

إيتمار أيخنر

يديعوت أحرونوت


التعداد اليهودي: اعتبارًا من عام 2015، بلغ عدد اليهود في العالم حوالي 15.3 مليونًا، بزيادة طفيفة مقارنة بـ 15.2 مليونًا في عام 2015. هذا وفقًا للبيانات التي نشرتها الوكالة اليهودية للعام الجديد، وفقًا لدراسة أجراها عالم الديموغرافيا البروفيسور سيرجيو ديلا-برجولا من الجامعة العبرية، من أجل الكتاب السنوي اليهودي الأمريكي (2022 AJYB).

25.5 مليون يحق لهم قانون العودة..

من إجمالي السكان اليهود، يبلغ عدد اليهود في "إسرائيل" حوالي 7،080،000 (مقارنة بحوالي 6،950،000 في عام 2015)، بينما يعيش حوالي 8.25 مليون يهودي خارج "إسرائيل" (منهم حوالي 6 ملايين في الولايات المتحدة، وحوالي 2.25 مليون في جميع البلدان الأخرى)، وتبلغ نسبة اليهود في "إسرائيل" من إجمالي اليهود في العالم 46.2%، بزيادة قدرها 1% مقارنة بالعام السابق.

ما يزال هناك ما يقرب من 500,000 مواطن يعيشون في "إسرائيل" يحق لهم قانون العودة (غير المسجلين كيهود في سجل السكان). تشمل هذه التقديرات كل من يعرّف عن نفسه على أنه يهودي ولا يحمل أي هوية دينية أخرى، ولا تشمل البيانات أولئك الذين يعرّفون أنفسهم بأنهم "يهود جزئيًا".

يبلغ عدد الأشخاص الذين يحق لهم الحصول على قانون العودة في العالم، بمن فيهم أولئك الذين يعرّفون أنفسهم على أنهم يهود وأفراد عائلاتهم الممتدة، 25.5 مليون شخص، منهم 7.5 مليون يعيشون بالفعل في "إسرائيل" و18 مليونًا خارج دولة "إسرائيل"، وتقدير عدد اليهود في الولايات المتحدة مستقر، ويعكس تحليلًا متعمقًا لنتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد بيو في عام 2020.


السكان اليهود الأساسيون في البلدان الأخرى اعتبارًا من كانون الثاني (يناير) 2022 (لا يشمل التعريفات الواسعة لمن يحق لهم قانون العودة):

فرنسا 442 ألف، كندا 394 ألف، بريطانيا العظمى 292 ألفاً، الأرجنتين 173 ألف، روسيا 145 ألف، أستراليا 118.2 ألف، ألمانيا 118 ألف، البرازيل 91 ألف، جنوب أفريقيا 51 ألف، المجر 46.8 ألف، أوكرانيا 40 ألف، المكسيك 40 ألف، هولندا 29.7 ألف، بلجيكا 28 ألفًا، إيطاليا 27 ألف، سويسرا 18.8 ألف، أوروغواي16.3 ألف، شيلي 15.8 ألف، السويد 14.9 ألف، تركيا 14..3 ألف، إسبانيا 12.9 ألف، النمسا 10.3 ألف، بنما 10 آلاف. وبحسب التقديرات، فإن عدد المنتظرين للهجرة في إثيوبيا يبلغ عدة آلاف.

العام الماضي - عام قياسي في الزيادة ..

في عام 2015، سُجل رقم قياسي في الهجرة لمدة عقدين: حوالي 60 ألف مهاجر من 93 دولة هاجروا بمساعدة الوكالة اليهودية، بالتعاون مع وزارة الهجرة والاستيعاب، وهذه قفزة كبيرة في الهجرة، والتي توقفت هذا العام رقم قياسي لمدة عقدين.

وبحسب معطيات الوكالة اليهودية عن الفترة ما بين الأحد وأيلول 2021 والأحد وسبتمبر من هذا العام، هاجر أكثر من 26 ألف مهاجر من روسيا، من أوكرانيا أكثر من 14 ألف مهاجر، معظمهم في عمليات الإنقاذ التابعة للوكالة اليهودية بعد الحرب، من الولايات المتحدة وكندا - حوالي 3.8 ألف بمساعدة متبادلة، من فرنسا أكثر من 2.5 ألف مهاجر، من بيلاروسيا أكثر من 1.6 ألف، من إثيوبيا حوالي 1.45 ألف مهاجرًا تم لم شملهم مع أقاربهم في "إسرائيل" كجزء من عملية "بناء إسرائيل"، من الأرجنتين أكثر من 1.1 ألف هاجر، من بريطانيا أكثر من 600، من جنوب أفريقيا أكثر من 500 ومن البرازيل أكثر من 400.

تظهر بيانات الوكالة اليهودية أيضًا أن أكثر من ربع المهاجرين هذا العام (27%) هم من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا. جاء ما مجموعه حوالي 15 ألف شاب وشابة إلى هنا لبناء مستقبلهم المهني والعائلي، وهم محرك لنمو المجتمع والاقتصاد.

حوالي 5.5 ألف منهم تم أخذهم في برامج خاصة للوكالة اليهودية، والتي تساعدهم على الاندماج في المجتمع والتوظيف، من بينهم مئات المهنيين المطلوبين مثل الأطباء والمعلمين، ورافق 2.2 ألف مهاجر آخر في برنامج "فينغز" استعدادا للتجنيد العسكري وأثناء الخدمة وبعد التسريح.

رئيس الدولة: نحن إخوة وأخوات ..

استقبل رئيس الدولة يتسحاق هرتسوغ الشعب اليهودي في "إسرائيل" والشتات بمناسبة رأس السنة، قائلاً: "حتى في فترة الانتخابات التي تتحدى تماسكنا، سنتعلم كيف نتبنى خلافاتنا من خطاب محترم، ودون أن نرفض، لا سمح الله، الحقيقة الأبدية التي هي أبدية فينا، نحن الأخوات والإخوة؛ أن كل التحديات التي لم تأت بعد، يجب أن ننجح مع بعضنا البعض، مع بعضنا البعض، معًا".

وأضاف هرتسوغ: "أتمنى أن تكون السنة العبرية التي تنتظرها على الأبواب، سنة صمت وفرح وصحة واستقرار وسلام وطمأنينة وأمن وتعاون.

نرجو أن نتعلم نبذنا وترك الكراهية والخوف وراءنا؛ دعونا نثبت معرفتنا بالآخر، الاحترام المتبادل، الضمان بين الجميع. أتمنى أن يكون العام المقبل جيدًا بالنسبة لنا، سيكون ببساطة عامًا ممتازًا، عامًا من الفرح والسعادة لنا جميعًا".

كما شارك رئيس الوكالة اليهودية، اللواء (المتقاعد) دورون ألموغ، في التهاني: "أتمنى للجاليات اليهودية في جميع أنحاء العالم وجميع مواطني دولة "إسرائيل" أن يكون لهم عام جديد سعيد، عام الأمل، عام يجمع القلوب. التحديات التي تواجهنا في بداية العام الجديد كبيرة ومهمة.

سنعمل معًا لتقوية العلاقة الاستراتيجية بين "إسرائيل" ويهود الشتات وتقوية المجتمع الإسرائيلي ككل من أجل مستقبلنا المشترك، ولعشرات الآلاف من المهاجرين الذين تم استيعابهم هذا العام بمساعدة الوكالة اليهودية، أتمنى سنة جديدة سعيدة واستيعاب ناعم وناجح. مرحباً بكم في "إسرائيل".

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020