استنفار أمني في القدس: حماس تحذر من سيطرة إسرائيل على الأقصى
القناة 12... ايهود حيمو

على الرغم من حالة التأهب القصوى، هناك من يريد إشعال النار في المنطقة، تقف حماس هذه الأيام خلف حملة إعلامية كبيرة، تدعو عرب إسرائيل والضفة الغربية والقدس الشرقية للمجيء إلى الأقصى في القريب العاجل، والدفاع عنه من "محاولات إسرائيل بالسيطرة عليه".

هذه بالطبع حملة تأتي في وقت ليس بالصدفة؛ بل على خلفية الأعياد، الادعاء المتكرر هو أن إسرائيل تحاول السيطرة على الأقصى، بل إن البعض يزعم أن إسرائيل تنوي إعادة بناء الهيكل.

كما تستهدف الدعوات آذان عرب إسرائيل، وهناك تقارير عن تخصيص حافلات للانتظار في نقاط مختلفة، حتى يتمكن هؤلاء المصلين من الوصول إلى الأقصى وحمايته من إسرائيل.

وبهذه الطريقة، تحاول حماس مرة أخرى تحويل الصراع إلى صراع ديني ووضع الأقصى في مركزه.

وتجدر الإشارة إلى أن حركة حماس ليست هي التي تقود المواجهات في الضفة في الآونة الأخيرة؛ بل حركة الجهاد الإسلامي وفتح، حماس التي تغيب عن الحديث تحاول الآن مرة أخرى الدخول في موقع ريادي في هذه القضية.

لكن ليست حماس وحدها هي التي تحاول الدخول إلى الحلبة، أعلن وزير في السلطة الفلسطينية مقرب من أبو مازن، أن الهجوم الإسرائيلي على الأقصى يمكن أن يشعل حربا دينية عالمية.

يمكن الاستنتاج من ذلك أن السلطة الفلسطينية، أو عناصر منها، يحاولون أيضًا إدخال أنفسهم في الصراع، وليسوا معنيين بترك الساحة لحماس فقط.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020