بوساطة السلطة.. تسليم جثة الدرزي تيران بيرو إلى إسرائيل

ذكرت مصادر إسرائيلية اليوم الخميس أنه تم تسليم جثة الشاب الدرزي تيران فرو (18 عاما) إلى عائلته في دالية الكرمل، وذلك بعد جهود بذلتها المنظومة الأمنية الإسرائيلية، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية والسلطة الفلسطينية، وذلك بعد احتجاز الجثة من قبل عناصر المقاومة في جنين.

وأفادالموقع الإلكتروني صحيفة "يديعوت أحرونوت"،بأن الانفراج في مفاوضات تسليم جثة الشاب فرو بدأت منذ ساعات الفجر.

وذكر مسؤول إسرائيلي أنه لم تجر مفاوضات مع عناصر المقاومة بقدر ما كانت المفاوضات تجري مع أجهزة أمن السلطة "التي سعت كثيرًا لحل القضية حتى نجحت بذلك".

وأضاف لم نتفاوض حول جثة بيرو، ولم نقدم أي مقابل، قلنا "إما أن تعيدوا الجثة، أو نعيدها بأساليبنا الخاصة"

وأعرب وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس عن تقديره للسلطة الفلسطينية لما قامت به من جهود في إعادة جثة الإسرائيلي الدرزي إلى عائلته.

ونوهت القناة العبرية إلى أن إسرائيل قررت فتح معبري الجلمة وسالم بعد نجاح جهود إعادة الإسرائيلي إلى عائلته في إسرائيل، وعودة الروتين الطبيعي على حركة المعابر في جنين.

و أفادت وكالة الأنباء الرسمية للسلطة الفلسطينية ، وفا ، عن إعادة جثة تيران فرو بتوجيه من رئيس السلطة محمود عباس وتحت إشراف رئيس المخابرات العامة ماجد فرج ومحافظ جنين .

وأضافت أنه تم نقل الجثة من مقر المخابرات العامة في جنين الى الهلال الأحمر ومن هناك الى الجانب الإسرائيلي، وأكدت على أهمية "وحدة الشعب في الوطن" وقطع الطريق على كل من يحاول الإضرار بهذه الوحدة.

يذكر أن تيرام فيرو الذي احتجزت جثمانه لقي مصرعه في حادث طرق، شمالي الضفة الغربية المحتلة، وتم حجز جثمانه من قبل المقاومة لأسباب لم تكشف بعد، لكن بعض الروايات تشير إلى أن احتجازه كانت لكونه عنصرًا من عناصر وحدة المستعربين التابعة لجيش الاحتلال. 

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020