عباس يتخوف من فقدان السيطرة الكاملة في الضفة
القناة12

ذكر الصحفي الإسرائيلي إيهودي يعاري أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس -في الأيام الأخيرة- استدعى قادة أجهزته الأمنية على عجل، بعد أن توصل إلى أنه فقد السيطرة على الوضع في شمال الضفة الغربية.

وأضاف يعاري أن عباس أدرك مؤخراً بأن الجماعات المسلحة المختلفة العاملة في المنطقة تخضع لنفوذ الجهاد الإسلامي وحماس، وتعمل على إسقاط السلطة الفلسطينية.

وأشار إلى أن عباس طالب رؤساء أجهزته الأمنية بالعمل على استعادة سيطرتهم وحكمهم في منطقتي نابلس وجنين، والعمل على حل الجماعات المسلحة المختلفة التي يبدو أنها ازدادت قوة في الآونة الأخيرة.

مضيفاً أنه -في نفس الوقت الذي جاء فيه كلام عباس- طُلب من لجان مختلفة في منظمة فتح المساعدة.

وقال يعاري: " إنه من المتوقع أن يتوصل اللواء إسماعيل جبر -كبير المستشارين العسكريين لرئيس السلطة الفلسطينية- إلى ترتيبات مختلفة مع الجماعات المسلحة في شمال الضفة الغربية خلال الأيام المقبلة، مثل الترتيب الذي تمت صياغته مع عرين الأسود".

وذكررت القناة 12 العبرية أن الجيش الإسرائيلي اعتقل عنصرين من حركة الجهاد الإسلامي؛ أعدا عبوة ناسفة معدة للهجوم داخل "إسرائيل".

وأضافت القناة أنه في الآونة الأخيرة، كانت هناك زيادة كبيرة في نشاط الجماعات المسلحة، وخاصة في شمال الضفة الغربية، مثل نشاط جماعة عرين الأسود في نابلس، وكذلك نشاط مجموعات أخرى.

وأكدت القناة أن جنين شهدت أيضاً زيادة كبيرة في نشاط الجماعات المسلحة في الأشهر الأخيرة، وخاصة في منطقة مخيم اللاجئين في المدينة.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020