إسرائيل هيوم: حمـ ـاس بعثت برسالة حادة إلى إسرائيل في ظل انتشار فيروس كورونا بغزة

على خلفية أزمة كورونا في قطاع غزة وجهت حماس رسالة لإسرائيل مفادها أن "الأيام المقبلة ستكون ساخنة"

صحيفة إسرائيل اليوم

شاحر كلايمن

ترجمة حضارات

ذكرت صحيفة "الأحبار" أنه على الرغم من إيداع المنحة الأخيرة من قطر، فإن حماس تهدد بالتصعيد في الجنوب • وطالبت إسرائيل، حسب تقرير في الشرق الأوسط، بوقف أعمال الشغب على الحدود مقابل رفع القيود عن قطاع غزة.
في الأيام الأخيرة تم تشخيص مرضى بالفايروس داخل وخارج مراكز العزل الصحي.

علمت صحيفة الأخبار اللبنانية من مصادر فلسطينية أنه رغم إيداع المبعوث القطري محمد العمادي المنحة النقدية الأخيرة في بنك بريد قطاع غزة، إلا أن حماس بعثت برسالة حادة إلى إسرائيل في ظل انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة في الأيام الأخيرة. وبحسب المصدر فقد هدد التنظيم بأن "الأيام القليلة المقبلة ستكون ساخنة".

وبحسب تقرير في إحدى الصحف المقربة من حزب الله، فقد بعثت حماس برسالة تفيد بأن التنظيمات في غزة ستقوم بتصعيد الوضع الأمني إذا لم يتم تلبية مطالبها. يأتي في قلب المطالب، توريد عاجل للمعدات الطبية لمكافحة فيروس كورونا مثل مجموعات الاختبار وأجهزة التنفس الصناعي. كما تم إيصال رسالة مفادها أن الوضع الاقتصادي والطبي في القطاع بحاجة إلى تحسين عاجل.


وفي الوقت نفسه، أفادت صحيفة الشرق الأوسط السعودية أن المبعوث القطري التقى أمس زعيم حماس في قطاع غزة يحيى السنوار ومسؤولين كبار آخرين. وجاء في التقرير أن المبعوث نقل رد إسرائيل على مطالب حماس السابقة بالعودة إلى التهدئة. وقالت مصادر مطلعة للصحيفة إن العمادي نقل رسالة مفادها أن إسرائيل تطالب بإنهاء جميع الاضطرابات على الحدود، قبل إعادة فتح منطقة الصيد، واستئناف حركة المرور على المعابر ورفع جميع القيود المفروضة على إمدادات الوقود.

وبحسب التقرير، أكدت المصادر أن العمادي بعث برسالة أخرى مفادها أن إسرائيل غير مهتمة بمنع المشاريع في قطاع غزة، لكن أزمة كورونا العالمية أدت إلى تأخيرها.

وصل المبعوث القطري محمد العمادي، مساء الثلاثاء، إلى قطاع غزة بعد اجتماعه مع كبار المسؤولين في مؤسسة الدفاع الإسرائيلية. في الأسابيع الأخيرة، بدأ التصعيد في الجنوب مع تدفق عشرات البالونات الحارقة والمتفجرات على المستوطنات في قطاع غزة. وبحسب ما ورد طالبت حماس، من بين أمور أخرى، بتوسيع منطقة الصيد إلى 20 ميلًا بحريًا وتمديد المنحة الشهرية من قطر.

وذكرت "الأخبار" أمس أن المبعوث القطري أبدى استعداده للنظر في زيادة المنحة. وكما ورد في "إسرائيل اليوم" ، طالبت حماس بزيادة المبلغ الشهري من 30 مليون دولار إلى 40 مليون دولار.

في الأيام الأخيرة، تم اكتشاف العديد من مرضى كورونا داخل قطاع غزة، وخارج مراكز العزل المقامة لمن دخلوا عبر المعابر وتم تشخيص إصابتهم بالفيروس.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، تم الإبلاغ عن أربعة أفراد من عائلة من مخيم للاجئين في وسط قطاع غزة. وعلم لاحقًا أنه تم تشخيص عدد أكبر من الأشخاص بالفيروس في العديد من المستشفيات، بما في ذلك عنصر من حماس يبلغ من العمر 60 عامًا. وأعلن ممثل وزارة الصحة في غزة، الليلة الماضية، بأنهم لا يعرفون مصدر العدوى لكن يبدو أن الفيروس اخترق قطاع غزة مطلع آب/ أغسطس. في غضون ذلك، لا يزال حوالي 40 من المرضى النشطين في قطاع غزة في مراكز العزل. وأعلنت حماس، الليلة الماضية، تمديد حظر التجول، الذي تم الإعلان عنه لمدة 48 ساعة، لمدة 72 ساعة أخرى.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020