"المسؤولون عن وضع العبوات الناسفة في الشمال: وحدة سرية إيرانية"

كان (11): ترجمة حضارات
"المسؤولون عن وضع العبوات الناسفة في الشمال: وحدة سرية إيرانية"


الوحدة 840 يقودها فيلق القدس. هي الوحدة المسؤولة، عن التخطيط وإنشاء البنية التحتية للإرهاب، خارج إيران، ضد الأهداف الغربية والمعارضين.

المسؤول عن وضع العبوات الناسفة على حدود مرتفعات الجولان هو الوحدة 840، وهي وحدة إيرانية سرية يديرها فيلق القدس، حسبما أفادت الأنباء اليوم (الخميس). الوحدة مسؤولة، عن التخطيط وإنشاء البنية التحتية للإرهاب، خارج إيران، ضد الأهداف الغربية والمعارضين.

نشر الجيش، الليلة الماضية، توثيقًا للهجوم في سوريا على أهداف سورية وإيرانية بعد وضع متفجرات في الجزء الإسرائيلي من الحدود. ويشتبه الجيش أن واضع العبوات في هضبة الجولان كانوا جرحى سوريين تلقوا العلاج في هذه المنطقة. ويرجع ذلك إلى مستوى إلمام الفريق بالمنطقة، حيث كان هناك مستشفى لعلاج المرضى السوريين.

رد وزير الدفاع بني غانتس أمس على هجمات الجيش الإسرائيلي في سوريا، حيث قال غانتس في فيديو نشره إن "إسرائيل لن تتسامح مع انتهاك السيادة في أي قطاع ولن تسمح بوجود خطير على أي حدود". وأضاف وزير الدفاع أن "النظام السوري مسؤول عن كل ما يحدث في أراضيه".

وفي وقت سابق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل عشرة أشخاص في هجمات للجيش الإسرائيلي في سوريا. وبحسب المصدر، الذي لم يتلق تأكيدا من مصدر آخر، كان من بين القتلى ثلاثة جنود سوريين وخمسة عناصر من فيلق القدس الإيراني.

من جهة أخرى، أفاد مصدر عسكري سوري، عن مقتل ثلاثة عسكريين في الهجوم وإصابة آخر، وإلحاق أضرار جراء الهجوم الإسرائيلي. وبحسب المصدر، فقد تم الهجوم من هضبة الجولان باتجاه المنطقة الجنوبية من البلاد. وألحق الهجوم أضرارا بالمخازن والمقرات والمجمعات العسكرية لفيلق القدس الإيراني والجيش السوري.

في آب الماضي، كشفت وحدات المراقبة في الجيش خلية إرهابية في مهمة إيرانية قامت بوضع عبوات ناسفة بالقرب من السياج الحدودي وأحبطتها قوة من وحدة ماجلان في منطقة "باشان". قبل عدة أيام، كشفت قوات الهندسة ومقاتلون من الجيش الإسرائيلي عن منطقة أخرى تم وضعها في مخطط مماثل وتفخيخها وقاموا بتحييدها.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020