حمـ ـاس تدين اغتيال العالِم النووي الإيراني محسن فخري زادة

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان نعي وإدانة

تدين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" جريمة الاغتيال التي استهدفت العالِم النووي الإيراني محسن فخري زادة في العاصمة الإيرانية طهران.
لقد جاء هذا الاغتيال متزامنًا مع تهديدات أمريكية وصهيونية متواصلة للجمهورية الإسلامية في إيران بهدف حرمانها وحرمان الأمة من امتلاك أدوات التقدم العلمي والقوة، بحيث تبقى في يد الاحتلال الصهيوني ومشروعه الاستيطاني التوسعي الذي يستهدف كل الأمة، وإبقاء المنطقة في دوامة من القتل، وما يترتب على ذلك من ردود أفعال وفوضى وعدم استقرار يحقق مصالح الكيان الصهيوني بالدرجة الأساسية.
خالص التعازي للشعب الإيراني المسلم، وللقيادة الإيرانية باستشهاد هذا العالم النووي، وكلنا ثقة في قدرة إيران والأمة على تعويض هذه الخسارة بالمزيد من العمل والتقدم بما يكسر احتكار قوى الاستكبار لعوامل القوة والتقدم العلمي في المنطقة. 

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الجمعة: ٢٧ نوفمبر ٢٠٢٠م

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020