مجموعة من الجنود ساروا أمام خيمة احتجاج في بالفور أمام مقر إقامة نتانياهو وهتفوا: "بيبي ملك إسرائيل"




القناة 12

 نير دفوري

 ترجمة حضارات


هتف العشرات من جنود كتيبة "يهودا الخالدة" باتجاه المتظاهرين لصالح رئيس الوزراء بن يامين نتنياهو • سارعت حركة "وزير الجريمة" الى الرد بغضب على الحادثة بقولها:" ما حدث مخجل، الجيش يجب أن يبقى بعيداً عن السياسة".

عادة ما يأتي الدعم والتكريم لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من مؤيديه أو زملائه في الحزب، ولكن نادرا ما حدث هذه المرة من جنود في الجيش. حيث سار عشرات الجنود من كتيبة "يهودا الخالدة" بالقرب من مقر إقامة نتنياهو في القدس أمام خيمة احتجاج أقيمت هناك في الأشهر الأخيرة. وصرخ الجنود في وجه المتظاهرين: بيبي ملك اسرائيل. ردت الحركة المعارضة لنتانياهو" وزير الجريمة": "عمل مشين يحتقر قيم الجيش الإسرائيلي".

يظهر في الفيديو الجنود وهم يسيرون ويهتفون "بيبي ملك إسرائيل حي وبخير" ويلوحون بأيديهم. فوجئ المتظاهرون في معسكر الاعتصام على الجانب الآخر من الطريق وبدأوا بتوثيق ما حدث من الجنود. حاول أحد المتظاهرين في معسكر الاعتصام تحديد الكتيبة التي ينتمي إليها الجنود، واشتكى من صرخاتهم: "هذا غير صحيح".

وكانت إحدى الحركات التي تشارك في مظاهرات قرب منزل رئيس الوزراء كل أسبوع، هي حركة " وزير الجريمة" ، غاضبت من الحادثة وقالت: "عمل مخجل يحتقر قيم الجيش الإسرائيلي". يجب على القيادة العليا عدم التسامح مطلقا وايقاع العقوبة الكاملة حسب القانون مع قادة الكتيبة وكل من شارك في الحدث، وإجراء تحقيق شامل في ما إذا كانت العناصر السياسية في خدمة المتهم وراء هذه التظاهرة المخزية. "الجيش الإسرائيلي يجب أن يبقى بعيداً عن السياسة! إنه في أرواحنا!"

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020