بايدن ينشر الخطوط العريضة لسياسته الخارجية
مكان

الرئيس الأمريكي يعلن عن وضع حد لدعم التحالف السعودي في اليمن، ولم يتطرق الى ايران وسوريا وإسرائيل والقضية الفلسطينية.
في أول خطاب له عن السياسة الخارجية الامريكية كرئيس، تعهد السيد جو بايدن بعودة الدبلوماسية ووضع حد للدعم ولمبيعات الأسلحة للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، كما أكد تجميد قرار سلفه بسحب جزء من القوات الأمريكية من ألمانيا.
وسلط بايدن الضوء على الحاجة إلى إعادة بناء التحالفات الأمريكية واستعادة الولايات المتحدة دورها القيادي في العالم.
وكشف عن أنه أبلغ نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بأن أيام تراجع الولايات المتحدة أمام روسيا انتهت. 
ويلفت إلى أنه لم يتطرق في خطابه لملف البرنامج النووي الإيراني وللحرب في سوريا، وكذلك إلى إسرائيل والقضية الفلسطينية.
إلى ذلك رحبت السعودية بتصريح الرئيس الأمريكي حيال التزام الولايات المتحدة بالتعاون معها للدفاع عن سيادتها والتصدي للتهديدات التي تستهدفها، وأكدت انها ستتعاون مع جميع الأطراف في سبيل التوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020