إيران: أجرينا تجربة صاروخية ناجحة لمدى 300 كيلو متر

إيران: أجرينا تجربة صاروخية ناجحة لمدى 300 كيلو متر

​​​​​​​القناة الــ12
ترجمة حضارات
وفقًا للإيرانيين، يدور الحديث عن صاروخ موجه دقيق من إنتاج ذاتي. في الوقت نفسه، تواصل إيران نقل شحنات الأسلحة إلى سوريا، وحذر كبار مسؤولي النظام إسرائيل من "تجاوز الخط الأحمر" بهجمات مثل تلك المنسوبة إليها الليلة الماضية في منطقة دمشق. في الأيام المقبلة، ستجري إيران تدريبات عسكرية بالتعاون مع البحرية الروسية في منطقة المحيط الهندي

بعد عام من كشف وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي أن طهران تطور صاروخ كروز بعيد المدى في مواجهة العقوبات الأمريكية الشديدة، وأفاد الإيرانيون الآن أنهم اختبروا بنجاح صاروخ كروز الجديد الذي يصل مداه إلى أكثر من 300 كيلومتر.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن قائد الجيش الإيراني قوله إن التجربة اختبرت مواصفات أداء الصاروخ الجديد، المنتج محلياً، وكذلك قدرته على العمل في جميع الأجواء وضرب الهدف بدقة.

وقال وزير الدفاع الإيراني عند الكشف عن التجربة: "كل صواريخ الجمهورية الإسلامية لديها قدرة عالية على المناورة والدقة.

 هذه هي القوة المتفجرة اللازمة للحفاظ على الردع وحماية البلاد".

في الوقت نفسه، أفادت إيران وروسيا أنه في الأيام المقبلة ستبدأ مناورة عسكرية كبيرة مشتركة بين أساطيل البلدين وكذلك الوحدات الجوية للبحرية في منطقة المحيط الهندي. 

كما سيشارك في التدريب المشترك القوات البحرية والجوية للحرس الثوري.

 كذلك ستتمرن القوات معًا على مهاجمة أهداف من أنواع مختلفة بالإضافة إلى حماية الثروات المهمة.

تقع هذه الأحداث على خلفية تقارير عن غارة جوية أخرى في سوريا منسوبة إلى إسرائيل. 

هذه المرة أيضًا، زُعم أنه تم تدمير أسلحة حاولت إيران تهريبها إلى سوريا؛ لتسليمها إلى حزب الله وميليشياته.

 على الرغم من الجهود الإسرائيلية، لم تتوقف حركة الطائرات الإيرانية إلى سوريا، بل زادت في الواقع.

تواصل إيران تهديد إسرائيل. ونُقل عن عدد من كبار مسؤولي النظام قولهم: "إن إسرائيل ستندم على أنشطتها". حذر علي أصغر حاجي، كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني، إسرائيل من تجاوز "الخطوط الحمراء" في سوريا، بعد الهجوم الأخير المنسوب إلى إسرائيل. 

وزعم المسؤول الإيراني الكبير: "إذا تجاوزت إسرائيل الخطوط الحمراء، فستواجه رد فعل عنيف للغاية، مما سيجعلها تندم على أفعالها".

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020