السعودية ضد إيران: سنعمل على وقف الهجمات على منشآتنا النفطية
إسرائيل ديفينس


قال الأمير فيصل بن فرحان آل سعود في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، إن الرياض ستواصل التعاون مع موسكو داخل أوبك لضمان أسعار نفط عادلة للمنتجين والمستهلكين.

ارتفعت أسعار النفط بعد فترة وجيزة من الضربة الصاروخية والطائرات المسيرة يوم الأحد على المملكة، بما في ذلك مستودع نفط في رأس تنورة، موقع أكبر مصفاة ومنشأة نفط بحري في العالم. 

قالت السلطات السعودية إنها أحبطت الهجوم دون وقوع إصابات أو أضرار جسيمة.

وقال الأمير إن "المملكة ستتخذ الإجراءات الرادعة اللازمة لحماية مقدراتها الوطنية". 

وأشار إلى أن الجهود الدولية لإنهاء الصراع في اليمن؛ حيث يقاتل التحالف الذي تقوده السعودية الحوثيين منذ ست سنوات، يجب أن تتصدى لـ "تزويد إيران لميليشيات الحوثي بأسلحة متطورة من بينها صواريخ باليستية وطائرات مسيرة متفجرة".

وسبق أن نفت إيران المزاعم، وكذلك الجماعة التي تنفي أن تكون دمية لطهران.

 وكثفت الولايات المتحدة في عهد الرئيس جو بايدن دبلوماسيتها لإنهاء الحرب، لكنها أعربت عن قلقها بشأن "التهديدات الأمنية الحقيقية" للسعودية في أعقاب الهجمات الأخيرة.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020