الدانمارك تبّلغ عن حالتي إصابة بجلطات دموية لدى شخصين تلقيا لقاح أسترازينيكا
مكان

أبلغت الدنمارك اليوم بحالتي إصابة بجلطات دموية ونزيف في المخ لدى شخصين بعد تلقيهما لقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا.

وقالت منطقة العاصمة الدنماركية، وهي السلطة التي تدير المستشفيات العامة في كوبنهاغن، إن أحد العاملين بالمستشفى توفي، وكان قد تلقى هذا اللقاح قبل أقل من أربعة عشر يوما من ذلك.

وأكدت وكالة الأدوية الدنماركية أنها تلقت تقريرين جديين، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

يشار إلى أن الدنمارك كانت قد علقت استخدام اللقاح في الحادي عشر من الشهر الجاري، ولم تستأنف بعد استخدامه إلا أن بعض الدول، بما في ذلك ألمانيا وفرنسا، تراجعت هذا الأسبوع عن قرارها بوقف استخدام هذا اللقاح.

وجاء يوم أمس أن نحو اثنتي عشرة دولة أستأنف التطعيم بلقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا بعد إعلان جهتان تنظيميتان من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا أن فوائد اللقاح تفوق أي مخاطر، وذلك إثر تقارير عن حالات اصابة نادرة بجلطات، مما أدى إلى وقف استخدام اللقاح بصورة مؤقتة. 
وأصدرت الوكالة الأوروبية للأدوية بيانًا أكدت فيه أن اللقاح آمن وفعال، وأوضحت مديرة الوكالة إيمر كوك أن اللقاح لا علاقة له بزيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية.

مع ذلك، قالت الهيئة المسؤولة عن مراقبة الأدوية في الاتحاد الأوروبي إنه لا يمكن استبعاد الصلة بشكل قطعي بين حالات الجلطات الدموية في المخ وبين اللقاح، وإنها ستواصل عملية التقصي والمراجعة جنبًا إلى جنب مع الوكالة البريطانية لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020