رئيس وزراء السلطة الفلسطينية: لا دليل على وجود معبد في الأقصى

إسرائيل هيوم - شاحر كليمان
ترجمة حضارات


في مقابلة لرئيس الوزراء محمد اشتيه ، مساء يوم (الاثنين) مع قناة الجزيرة حيث ادعى أنه لم يتم العثور على أي دليل على وجود الهيكل في القدس في الحفريات التي قامت بها "إسرائيل" على مر السنين في الحرم القدسي.

وردا على سؤال حول التوترات في القدس ، رد اشتيه بأن قضية القدس هي أصل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني: "إسرائيل" منذ عام 1967 واحتــ لال الضفة الغربية حتى يومنا هذا ، نفذت سلسلة من الحفريات تحت المسجد الاقصى والتي لم تثبت اي شيء بخصوص الهيكل.

وزعم أيضا أن "إسرائيل" في عام 1967 نفذت برنامجا أطلق عليه اسم" القدس 2020 "، قال إنه يهدف إلى حصر نسبة الفلسطينيين في العاصمة إلى 19٪ ، وقال اشتيه" أن هذا الامر فشل تماما ". 

وقال اشتيه: "يشكل الفلسطينيون اليوم 40٪ من إجمالي سكان القدس، وفيما يتعلق بالمسجد الأقصى، فإن "إسرائيل" مهتمة بشكل جدي بتقسيم المكان مكانيا وزمانيا".

وردا على سؤال عما إذا كان رئيس الوزراء نتنياهو يريد قيادة تصعيد لإفشال حكومة بينيت لابيد ، قال اشتيه: "تدخلت الولايات المتحدة في قضية الشيخ جراح والحفاظ على الوضع الراهن".

 الأردن وقطر ودول عربية أخرى يريدون أن لا تشتعل الساحة الفلسطينية بشكل عام والمسجد الأقصى بشكل خاص. الحرب في غزة كانت في مصلحة نتنياهو الشخصية والآن هو مهتم بربط الساحة في القدس لمصلحته الشخصية لأنه يريد البقاء في الحكومة ".

وأضاف رئيس وزراء السلطة الفلسطينية أن "أي تصعيد في مصلحة نتنياهو". وأشار إلى أنه بالنسبة للفلسطينيين ، لا يهم إذا أصبح نتنياهو أو بينيت أو أي شخص آخر رئيسا للوزراء ، وأنه "بدون إقامة دولة فلسطينية ، سيستمر الصراع".

وأجرت القناة مقابلة مع اشتيه أثناء زيارته لدولة قطر وبعد لقاء أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. 

وكشف أن الاثنين تحدثا عن مساعدة الفلسطينيين وإقامة هدنة في قطاع غزة. وقال: "العالم يظهر تعاطفاً غير مسبوق مع الفلسطينيين بلا شك. في لقاء معي ، أخبرني أحد مديري فيسبوك أن هناك 76 مليون هاشتاغ للشيخ جراح".

وقال إنه إذا سمحت "إسرائيل" بإجراء انتخابات في القدس الشرقية ، فسيحدد رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن موعدًا جديدًا للانتخابات.

وبشأن الحوار في القاهرة ، قالت اشتيه إنه يأمل في أن ينتهي الانقسام الفلسطيني ، يجب على الفلسطينيين العمل معا وعدم اتخاذ قرار بشأن حرب منفصلة أو سلام منفصل.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020