لابيد: الجمهور يستحق أن تقام في إسرائيل حكومة مسؤولة
مكان

كشف الخطوط العريضة للحكومة الجديدة وللاتفاقات الائتلافية وتشمل العديد الاصلاحات من ضمنها خطة لمكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي.

صرح رئيس هناك مستقبل يائير لابيد بأن الجمهور يستحق أن تقام في إسرائيل حكومة مسؤولة وذات القدرة على العمل من أجل مواطنيها وتضع مصلحة الدولة على راس سلم أولوياتها.

وقد قدم لابيد إلى الكنيست بعد ظهر اليوم الاتفاقات الموقعة بينه وبين كل من الأحزاب المشاركة في الحكومة الجديدة توطئة لأداء الحكومة الجديدة تصريح الولاء بعد غد الأحد.

الخطوط العريضة للحكومة الجديدة

وتظهر وثيقة الخطوط العريضة للحكومة والاتفاقات الائتلافية أنه سيتم اغلاق أربع وزارات هي الديجيتال الوطني وشؤون المياه وتعزيز المجتمع وتنميته والشؤون الاستراتيجية. 

كما ستقام بموجبها لجنة رسمية للتحقيق في ملابسات مأساة جبل ميرون التي أودت بحياة خمسة وخمسين مواطنًا من اليهود المتزمتين دينيًا. 

واُتفق على إقامة مستشفيين في النقب والجليل وجامعة في الجليل ومطار جديد. 

كذلك تشمل الوثائق بنودًا بخصوص المواصلات العامة في الضفة وغور الأردن وتخصيص المزيد من الأموال لتوسيع سلة الادوية المدعومة حكوميًا وتقديم دعم لقطاع السياحة في البلاد.

أما المجتمع العربي فسيتم دفع خطة لمكافحة العنف والجريمة فيه إلى الإمام. 

وحول الشؤون القانونية فتقرر تقسيم وظيفة المستشار القانوني للحكومة إلى منصبين منفردين.

وخلافا لما كان قد نُشر فتشمل بعض الاتفاقات القانون الذي يلزم رئيس حكومة تولى منصبه خلال ثمانية أعوام بمغادرة الساحة السياسية لمدة أربع سنوات قبل أن يعود اليها.

وأفادت القناة الثانية عشرة بأن يامينا يدرس دعم هذا القانون الهادف ضمنا إلى منع بنيامين نتنياهو من تولي رئاسة الحكومة مجددًا.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020