هكذا سيعمل التعاون الإسرائيلي الأمريكي في مجال الحماية من الصواريخ

القناة 12

شاي ليفي

ترجمة حضارات

هكذا سيعمل التعاون الإسرائيلي الأمريكي في مجال الحماية من الصواريخ



أعلنت شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية وشركة لوكهيد مارتن الأمريكية، اللتين تتعاونان في إنتاج طائرة F-35، عن تعاونهما في مجال الدفاع الصاروخي والدفاع الجوي، وهذا ما يجلبه كل جانب إلى طاولة الإنتاج والتطوير.



أعلنت شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية وشركة لوكهيد مارتن الأمريكية، التي تصنع، الطائرات المقاتلة 35-F المناورة، أمس (الثلاثاء) عن تعاونهما في مجال الدفاع الجوي.



وقعت الشركتان اتفاق تعاون في مجال أنظمة الحماية الصاروخية والدفاع الجوي المشترك، وكجزء من الاتفاقية ستبحثان التعاون في مجالات البحث والتطوير والإنتاج وتسويق الأنظمة ومجالات أخرى.



يجلب هذا الارتباط من الجانب الإسرائيلي سنوات عديدة من الخبرة العملية في مجال الحماية من الصواريخ، من أنظمة صواريخ البرق، عبر صواريخ " حيتس"، إلى أنظمة الحماية من الأقمار الصناعية. من خلال شركتها الفرعية إلتا، كما تمتلك الصناعات الجوية الإسرائيلية خبرة عملية في مجال أنظمة الرادار مثل "الصنوبر الأخضر" ( أورين يروك)، أو "الصنوبر العظيم". كما يجلب الإسرائيليون معهم قدرًا كبيرًا من الإبداع والتفكير خارج الصندوق.



يجلب الأمريكيون، من جانبهم، منظومة هائلة الأبعاد، من النوع الذي لا تستطيع سوى قوة هائلة تحمله. وينطبق هذا أيضًا على الميزانيات والقوى العاملة والقدرة الإنتاجية. بلوكهيد مارتن  المعروف أيضًا في مجال إف-35، لديه قسم للأنظمة الصاروخية، والتحكم بالنار، مع سنوات عديدة من الخبرة وعشرات من خطوط الإنتاج النشطة.



في إسرائيل والولايات المتحدة، يُعتقد أن الجمع بين هذه القدرات سيؤدي إلى تطوير أنظمة متقدمة ستكون قادرة على الرد على التهديد الصاروخي المتزايد على مر السنين، بما في ذلك الاستجابة للتهديدات التي يتم تحديدها حاليًا على أنها مستقبلية.



بالإضافة إلى ذلك، في إسرائيل والولايات المتحدة، يتم توفير الدفاع الجوي حاليًا، من الطائرات المقاتلة إلى الطائرات بدون طيار. والطموح هو أن يؤدي التعاون إلى تطوير استجابة متقدمة للتهديدات المختلفة، مع التركيز على التطوير والانتاج السريع.



للقيام بذلك، ستنشئ  الصناعات الجوية ولوكهيد مارتين، فريق توجيه مشترك يضم أعضاء الإدارة العليا ومجموعات العمل المشتركة، والتي تهدف إلى تنفيذ الاتفاقية والتعاون.



تتعاون الشركات منذ سنوات عديدة، حيث تصنع مصانع الطيران حاليًا أجنحة لطائرات F-35 ، ووفقًا للاتفاقية، يتم تصنيع أكثر من 800 جناح لطائرات الشبح (F-35)، في مصانع الشركة في إسرائيل.



بالإضافة إلى ذلك، يتم تصنيع أجزاء من طائرات F-16 في إسرائيل. في كل عام، تشتري شركة لوكهيد مارتن منتجات بملايين الدولارات من شركة الصناعات الجوية، في إطار  عملية شراء متبادلة لصفقة " أدير" (اسم الطائرة المراوغة في سلاح الجو الإسرائيلي). هناك أيضًا أنظمة تكنولوجية مختلفة للطائرات والصواريخ وغيرها.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020