بايدن: حتى نهاية العام لن نكون في مناطق قتال بالعراق

إسرائيل هيوم
نيتع بار

ترجمة حضارات



التقى الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم الاثنين، برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الذي تستضيفه واشنطن، وقال خلال الاجتماع إنه يخطط لإخراج كل الوجود العسكري الأمريكي القتالي من العراق بحلول نهاية عام 2021.



وقال بايدن للصحفيين بعد الاجتماع، إنه من المتوقع أن يتغير دور الولايات المتحدة في العراق،أعتقد أن الأمور تسير على ما يرام. 
وأضاف بايدن: ستكون مهمتنا في العراق أن نكون متاحين وأن نستمر في تدريب ومساعدة ودعم الجيش العراقي في حروبه ضد داعش إذا حاولت رفع رأسها مرة أخرى، ومع ذلك، بحلول نهاية العام، لن نكون في مناطق القتال ".



"نحن ملتزمون بالدفاع عن الديمقراطية في العراق ونحن مصممون على ضمان إجراء الانتخابات العامة في البلاد في أكتوبر، كما أننا ملتزمون بمصالحنا الأمنية المشتركة، ومحاربة تنظيم داعش الإرهابي، والعمليات الخاصة ضد الإرهاب سوف تستمر حتى بعد تغيير عمل القوات الامريكية في العراق ".



ولم يتطرق الرئيس إلى التهديد الإيراني في العراق أو وجود الميليشيات الموالية لإيران في البلاد وهجماتهم في الأسابيع الأخيرة على أهداف أمريكية في أنحاء العراق، بما في ذلك هجوم على منشأة عسكرية أمريكية في مطار أربيل الدولي في الحكم الذاتي الكردي شمال العراق.



تؤيد الحكومة العراقية انسحاب القوات الأمريكية من العراق مع الحفاظ على الخطوط العريضة لمساعدة الجيش العراقي.
 وتتعرض الحكومة لضغوط شديدة، حتى من قبل عناصر معارضة للتدخل الإيراني في البلاد ، مثل رجال رجل الدين مقتدى الصدر؛ لإخراج القوات الأمريكية من البلاد.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020