أبو عون: قيادة حمـــ اس تُولي جيل الشباب كل رعاية واهتمام

​​​​​​​
أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس د. كمال أبو عون، أن قيادة الحركة ترقب إبداعات الشباب وتنتظر مخرجات "مؤتمر شباب من أجل القدس"، ليكون إسهاماً نوعياً في معركة الوعي وبث نشاط المقاومة في صفوف الشباب.
 وقال أبو عون، خلال مؤتمر "شباب من أجل القدس"، اليوم الثلاثاء: "قيادة حماس تُولي جيل الشباب كل رعاية واهتمامـ، وتضع فيه الأمل للمضي قدماً في المسيرة يستجمع كل مفردات القوى والتحدي وينتشر في كل الساحات والمساحات في العالم الواقعي والافتراضي لينشر الوعي ويجند الأحرار لنصرة قضيتنا حتى نحقق حلم شعبنا في العودة والتحرير".
 وأضاف: "ما زلنا نعيش في ظلال معركة سيف القدس التي حققت فيها المقاومة الفلسطينية نصراً مظفراً وتقدماً واضحاً ورسمت إساءة واضحة لوجه العدو القبيح هي الأسوأ في تاريخ الكيان". 
وتابع أبو عون: "استطاعت المقاومة أن تحرز خلال معركة سيف القدس صورة النصر وصفارات الإنذار تُدوي في المدن المحتلة وقطعان المستوطنين يهربون تحت وقع ضربات المقاومة. 
وأوضح أن معركة سيف القدس جاءت دفاعاً عن القدس كمحطة متقدمة ومهمة في مشروع العودة والتحرير. 
وتابع: "شكلت السنوات الأخيرة بعد نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة والجهود المبذولة لتمرير صفقة القرن وجهود الاحتلال اللا متناهية في الاستيطان والتهويد والاستفراد بمدينة القدس واستباحة المسجد الأقصى باعتداءات متكررة، شكلت هذه المرحلة قمة العلو والاستبداد والتماهي والطغيان الذي سيعقبه الهبوط والانحدار للكيان الصهيوني".
 واستدرك بالقول: "نحن على يقين أن علو واستبداد الاحتلال سيعقبه مراحل أخرى في نهاية الكيان وتحقيق وعد الآخرة وأن دحر المحتل بات قاب قوسين أو أدنى".





جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020