الرئيس الإيراني الجديد سيقوم بزيارة إلى سوريا بعد تتويجه
نتسيف نت

كشف مصدر إيراني، أن الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي، سيزور سوريا للقاء بشار الأسد، في أول زيارة خارجية له بعد تتويجه رئيساً.


أفادت صحيفة الوطن المحلية أن المصدر الإيراني قال إن دمشق ستكون المحطة الخارجية الأولى للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بعد توليه منصب الرئيس الجديد للبلاد وأداء اليمين الدستورية وفق الدستور في 5 آب / أغسطس الجاري.


وأضاف المصدر، الذي وصفته الصحيفة بأنه مطلع على تطور العلاقات بين سوريا وإيران، دون أن يذكر اسمه، أن الرئيس المنتخب "يدعو دائما إلى دعم سوريا لأنها رأس حربة محور المقاومة و لا يميلون للحوار مع الغرب على حساب محور المقاومة. "


فاز رئيسي في الإنتخابات الرئاسية الإيرانية التي جرت في 19 يونيو حزيران بعد حصوله على قرابة 18 مليون صوت من أصل نحو 29 مليون ناخب صوتوا.


جدير بالذكر أن وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد زار العاصمة الإيرانية طهران، في 7 كانون الأول / ديسمبر في زيارة رسمية هي الأولى له خارج البلاد، بعد توليه منصب وزير الخارجية، بعد وفاة المعلم.


ذكرت تقارير إعلامية أن زيارة المقداد لطهران تعكس مدى تأثير إيران على هيكل نظام الأسد.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020