وثائق باندورا: العاهل الأردني حول نحو 100 مليون دولار إلى الملاذات الضريبية واشترى 14 منزلا فاخرا
يديعوت أحرونوت

حول العاهل الأردني  نحو 100 مليون دولار إلى الملاذات الضريبية واشترى 14 منزلا فاخرا، فقد ويظهر تحليل لأوراق باندورا، التي تم تسريبها من 14 شركة مختلفة في جميع أنحاء العالم تقدم خدمات للصناديق الاستئمانية والشركات المدرجة في بلدان ذات معدلات ضريبية منخفضة إلى الصفر، أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وشركائه كانوا يحتجزون سرا 36 شركة مسجلة في ملاذات ضريبية، اشتروا من خلالها 14 منزلا وشقة في بريطانيا والولايات المتحدة بين عامي 2003 و2014.  

من بين العقارات منزل في بلدة أسكوت الفاخرة البريطانية وشقق في وسط لندن وأربع شقق في مجمع فاخر في واشنطن العاصمة.  

كما اشترى كينغ ثلاثة منازل على الشاطئ في بوينت دوم، وهو جيب فاخر في ماليبو بالقرب من لوس أنجلوس.  

وبلغت التكلفة الإجمالية للأصول، وفقا للتسريب، 106 ملايين دولار.. ووصلت وثائق باندورا إلى محكمة العدل الدولية، وهي المنظمة الدولية للباحثين، التي أطلعت أكثر من 600 صحفي من 117 بلدا عليها.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020