اليابان تحل البرلمان تمهيدًا لانتخابات عامة
جيروزاليم بوست


ستحل اليابان برلمانها اليوم الخميس، مما يمهد الطريق لإجراء انتخابات في نهاية الشهر من شأنها أن تضع رئيس الوزراء الجديد فوميو كيشيدا في مواجهة معارضة غير شعبية في معركة حول من يمكنه إصلاح الاقتصاد المتضرر بشكل أفضل.

وتظهر استطلاعات الرأي أن كيشيدا يتمتع بدعم شعبي معقول بعد أسبوع تقريبًا من وظيفته، مما يبشر بالخير لهدفه في الحفاظ على أغلبية في مجلس النواب لحزبه الديمقراطي الليبرالي وشريكه في الائتلاف حزب كوميتو، سيرغب الناخبون في رؤية حكومة لديها خطط لاتخاذ إجراءات حاسمة لإنهاء الوباء وإعادة بناء الاقتصاد.

 وأظهر استطلاع أجرته صحيفة سانكي مؤخرًا أن حوالي 48 ٪ يقولون إنهم يريدون أن تعمل إدارة كيشيدا على فيروس كورونا في الغالب، يليها الانتعاش الاقتصادي والتوظيف.

ويروج حزب كيشيدا لضغطه من أجل تدابير فيروس كورونا بما في ذلك توفير الأدوية المضادة للفيروسات عن طريق الفم هذا العام، بالإضافة إلى رؤيته لتحقيق "رأسمالية جديدة" تركز على النمو الاقتصادي وإعادة توزيع الثروة.

كما دعا الحزب الحاكم إلى زيادة حادة في الإنفاق الدفاعي لاكتساب القدرة على تدمير الصواريخ الباليستية، وسط الموقف الحازم المتزايد للصين تجاه تايوان.

وسلط أكبر حزب معارض، الديمقراطيون الدستوريون (CDPJ)، بقيادة يوكيو إيدانو، الضوء على قضايا مثل دعمه للزواج من نفس الجنس والألقاب المختلفة للأزواج.
كمالا يزال الحزب الديمقراطي الليبرالي محافظًا اجتماعيًا، وبينما تم إحراز تقدم في حقوق المثليين في المجتمع، وقال كيشيدا إنه لا يؤيد زواج المثليين.

يذكر بأن التحدي الأكبر الذي يواجه الديمقراطيين الدستوريين هو انخفاض معدلات الدعم.
و قد أظهر استطلاع حديث أجرته صحيفة أساهي شيمبون اليومية أن 13٪ فقط كانوا يخططون للتصويت لهم، وهي نسبة أقل بكثير من 47٪ للحزب الديمقراطي الليبرالي، معظم استطلاعات الرأي الأخرى تسجل الدعم في خانة واحدة، وهي جارية بالفعل في العديد من المناطق، لكن الحملة ستنطلق رسميًا في 19 أكتوبر، يليها التصويت في 31 أكتوبر.



جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020