أمير بوخبوط: اللوء يانيف عاشور يقود عملية تقليص الفجوات بين المركز والأطراف

أفاد المراسل العسكري لموقع واللا العبري أمير بوخبوط بأن قائد قسم القوى البشرية في الجيش، اللواء يانيف عاشور،  قد أطلق اليوم الطلقة الافتتاحية في عملية تقليص الفجوات بين المركز والأطراف. وسيتم ذلك بدون ميزانية للقطارات السريعة وبدون متطلبات من وزارة المالية، وقد تم إطلاق عملية الفرز والانتقاء، والتي من المفترض أن توفر فرصًا متكافئة للمجندين منها:


1. محاولة لإجراء اختبار أكثر دقة للمهارات والقدرات.


2. اختبارات التصنيف النفسي التقني الأولي، ستكون أكثر مساواة.


إلغاء امتحان اللغة العبرية كشرط للقبول في دورة الضباط (تصحيح ظلم تاريخي).


4. الفرز في الأطراف (التركيز على 8200) وليس فقط في الوسط!.


5. تسهيل الوصول إلى المعلومات لجميع الأطر الأمنية (في طور التحسين ولكن لا تزال هناك فجوة).


وأضاف بوخبوط،  هذا جنرال رأيته كمرشح جدير جدًا للقيادة الإقليمية، ذراع اليابسة، قسم العمليات، قسم التقنية واللوجستيات، لكن رئيس الأركان فكر بخلاف ذلك وأصاب.
 وجاء الجنرال بطاقة هائلة، لسد الفجوات ومحاربة البيروقراطية وتعزيز المساواة الحقيقية. 
وتابع بوخبوط، إنها رحلة طويلة وليست سهلة، لكنه ظهر كبطل اجتماعي خارق، سوف أتابعه وأطلعكم على كل جديد.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020