تقارير عن انفراج أزمة السودان ولقاء بين البرهان وحمدوك
كان العبرية


أفادت قناة العربية السعودية في الساعات الأخيرة عن لقاء ليلي في الخرطوم بين الحاكم العسكري للسودان عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء المخلوع عبد الله حمدوك.

 وتشير التقديرات إلى أنه بعد الاجتماع سيكون هناك إعلان عن اتفاق سياسي بين الطرفين.

وزعمت مصادر تحدثت مع القناة أن هذا هو أول لقاء بينهما منذ مغادرة حمدوك منزل البرهان بعد اعتقاله في إطار الانقلاب على عناصر مدنية في السلطة.

وبحسب ما ورد تناول الاجتماع إمكانية عودة حمدوك إلى منصب رئيس الوزراء.  

وبحسب التقرير فقد تم الاتفاق بناء على طلب حمدوك بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين (الذين اعتقلوا أثناء الانقلاب).  

كما اشترط حمدوك عودته بحقيقة أن تعيينه لن يأتي من الجيش وبتشكيل حكومة تكنوقراط دون استبعاد العناصر التي وقعت اتفاق السلام في جوبا (الاتفاق بين حكومة الخرطوم والحركات المسلحة في جنوب السودان).

قال رئيس الحزب الوطني السوداني فضل الله بورما ناصر لرويترز إن الجيش يعتزم إعادة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى منصبه بعد أن توصل الطرفان إلى اتفاق في اليوم الأخير.

وقال إن حمدوك سيشكل حكومة تكنوقراط مستقلة وسيتم إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بموجب الاتفاق بين الجيش والأحزاب السياسية المدنية.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020