تركيا تُقدم لائحة اتهام ضد 16 شخصاً بتهمة التجسس لصالح "إسرائيل"
صحيفة صباح التركية

قدّم المدّعي العام لمدينة إسطنبول، لائحة اتهام ضدّ 16 مشتبهًا بانتمائتهم لشبكة تجسّس تابعة للموساد في تركيا.  


و 15 من المشتبهين هم فلسطينيّون واعتقلوا خلال الأشهر الأخيرة، بينما لم يعتقل السادس عشر وهو عربي مواطن إسرائيل يدعى أحمد زياد، ويقطن ألمانيا ويُتّهم في أنه يدير الخليّة، وأهم شخصيّاتها.


وتتكوّن الشبكة، وفق لائحة الاتهام، من خمسة خلايا منفردة، وتصل أحكام السجن إلى 20 عامًا، في حال قبلت المحكمة اتهامات النيابة العامة.


والشخص الثاني من ناحية الأهمية في الشبكة، وفق لائحة الاتهام، هو عبد القادر بركات، ويتهم بدفع مبالغ مالية للمشتبهين الآخرين، عبر حوالات مالية أو عملات رقمية أو وجها لوجه.. وأنّ مصدر الأموال التي وزّعها بركات مصدرها زياد.


وأوردت لائحة الاتهام أسماء شبان آخرين،  منهم عبد الرحمن أبو نوى اتهم بتصوير شخصيات معروفة عبر استخدام نظارة تحمل كاميرا، ومحمد سلهب بجمع معلومات عن جمعيات تركية لها علاقة بجمعيات فلسطينية، وتقديم معلومات عن الجمعيات الفلسطينية.


في حين اتُهم الشاب رائد عاشور بالتجسّس "منذ العام 1997"، وعبد الحكيم الزامل بنقل صور من سورية للمخابرات الإسرائيلية.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020