قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي: سنقطع أيدي النظام الصهيوني إذا اتخذ خطوة خاطئة

تيك ديبكا

ترجمة حضارات



قال قائد الحرس الثوري الإيراني، الجنرال حسين سلامي، اليوم الجمعة، 24 ديسمبر، إن التدريبات العسكرية في جنوب البلاد وفي مياه الخليج العربي في الأسبوع الماضي، والتي تضمنت إطلاق صواريخ باليستية وصواريخ كروز، أجريت لتحذير إسرائيل.


وقال سلامي إن "هذه التدريبات تحمل رسالة واضحة للغاية - تحذير حقيقي وجدي من تهديدات النظام الصهيوني، عليهم أن يحذروا من الأخطاء"،سنقطع أيديهم إذا قاموا بخطوة خاطئة. 
وبحسبه، فإن المسافة بين العمل العسكري والتدريبات العسكرية ليست سوى تغيير في زاوية إطلاق صاروخنا.

وقال قائد الجيش الإيراني، الجنرال محمد باقري، إنه تم خلال المناورة إطلاق 16 صاروخًا باليستيًا من مختلف الأنواع، أصابت أهدافها المحددة سلفًا بدقة. 
ويمكن إطلاق هذه الصواريخ في مدى 2000 كيلومتر، وهي قادرة على الوصول إلى القواعد الإسرائيلية والأمريكية في الشرق الأوسط.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020