القيادة المركزية للجيش الأمريكي: التدريب المشترك مع سلاح الجو الإسرائيلي لا علاقة له بإيران

​​​​​​​

على عكس التقارير الإعلامية في "إسرائيل"، قال متحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي يوم أمس إنه لم يكن هناك أي صلة بين تدريب القوات الجوية الأمريكية على التزود بالوقود قبالة سواحل "إسرائيل" الأسبوع الماضي والتمرين الرئيسي للجيش الإسرائيلي الذي يحاكي هجومًا على إيران.

قال المتحدث، الكولونيل جو بوسينو ، لصحيفة The DRIVE إن القوات الجوية الأمريكية قامت بتدريبات "جافة" (بدون نقل وقود) بغض النظر عن التدريبات الإسرائيلية، لا يوجد تدخل عسكري أمريكي مباشر في تمرين عربات النار.

وأضاف المتحدث باسم البنتاغون روب لودويك: "وزارة الدفاع الأمريكية لا تشارك مباشرة في التدريبات، ويراقب عدد قليل من أفراد القيادة المركزية الأمريكية أجزاء من التدريبات".

لكنّ متحدثا باسم القيادة المركزية أوضح أنه في التدريبات الأمريكية، شاركت طائرات "جافة" للتزود بالوقود من طائرتين مقاتلتين من طراز إف -15 وأربع طائرات إف -16 تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي. وشدد الكولونيل بوسينو على أن "هذا روتين نقوم به مع الشراكات والحلفاء حتى تتعرف القوات على بعضها البعض".

وأوضح خبراء عسكريون أمريكيون أن قضية التزود بالوقود الجوي مهمة، حيث تمتلك "إسرائيل" قوة عسكرية كبيرة، لكن أحد نقاط ضعفها هو عدم وجود القدرة الكافية لتزويد طائراتها بالوقود في حالة وقوع هجوم في إيران؛ بسبب المدى البعيد.

حتى الآن، رفضت الولايات المتحدة الرد بشكل إيجابي على طلبات "إسرائيل" لتقديم تسليم طائرات التزود بالوقود الحديثة KC-46 (Boeing) التي ستمنح "إسرائيل" "مدى أكبر وقدرة أكبر" لهجوم بعيد المدى.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020