إيران تموه نشاطاتها النووية وتضلل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية
مكان

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية النقاب عن حصول إيران قبل عشرين عاماً على وثائق سرية تابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية؛ مما أتاح لها الفرصة للتملص من التحقيقات الدولية حول برنامجها النووي.

وجاء في تقرير الصحيفة أن طهران قامت بتزوير وثائق، وبالإدلاء بروايات كاذبة لتمويه تقدمها في البرنامج النووي، ويكشف تقرير الصحيفة عن بعض الأساليب التي استخدمتها إيران لتضليل مفتشي الوكالة الدولية التي كلفت مهمة الإشراف على المنشآت النووية.

وفي غضون ذلك قال رئيس الوكالة الدولية "رفائيل جاروسي": "إن المحادثات مع مسؤولين إيرانيين حول بقايا مادة اليورانيوم التي عثر عليها في عدد من المنشآت غير المعلنة، آلت الى طريق شبه مسدود".

وأضاف "جاروسي" خلال نقاش في المنتدى الدولي للاقتصاد المنعقد في منتجع دافوس السويسري أنه يأمل في أن يتلقى التوضيحات والردود الإيرانية على هذه الخروقات قبل موعد انعقاد مجلس أمناء الوكالة المقرر بعد حوالي أسبوعين.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020