بحث: اكتشاف فيروس جديد في الصين يثير القلق

دقت دراسة ناقوس الخطر بعد ظهور "فيروس جديد" مشتبه به في الصين، أصاب 35 شخصًا في مقاطعتي شاندونغ وخنان على مدار عامين تقريبًا حتى عام 2021، وفقًا لموقع Science Alert الإلكتروني.

يُطلق على الفيروس اسم "لانجيا هينبا" ويشار إليه باختصار بـ "ليفي"، ويرتبط بفيروس "نيبا" و "هندرا" القادران على "قتل البشر" بعد الإصابة، بحسب المجلة المرموقة "نيو إنجلاند للطب ".



من أين أتى الفيروس؟

اكتشف الباحثون في الصين هذا الفيروس الجديد لأول مرة، كجزء من المراقبة الروتينية للأشخاص المصابين بالحمى، الذين أبلغوا عن مخالطة حديثة للحيوانات.

تم التحقيق فيما إذا كانت الحيوانات الأليفة أو الحيوانات البرية هي مصدر الفيروس، وكان هناك دليل مباشر على إصابة جزء كبير من "الذباب البري" بهذا الفيروس.

هذا يشير إلى أن البشر أصيبوا بالفيروس من الذبابة، وفقًا لـ Science Alert.



ما هي أعراض الفيروس؟

وكانت الأعراض التي تم الإبلاغ عنها في الغالب خفيفة، مثل "الحمى والتعب والسعال وقلة الشهية وآلام العضلات والغثيان والصداع".

كانت نسبة أقل من المصابين يعانون من مضاعفات أكثر خطورة، بما في ذلك الالتهاب الرئوي، واختلال وظائف الكبد والكلى، ولكن لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات بسبب المرض.



هل ينتقل بين البشر؟

وبحسب الدراسة، لا توجد مؤشرات على "إمكانية انتقال الفيروس من شخص إلى آخر"، لكنه في نفس الوقت قريب لفيروسين آخرين قادرين على الانتقال بين البشر، وهما "نيباه" و "هندرا" ("نیباه و هیندرا").

تم الإبلاغ عن فيروس Hindra لأول مرة في كوينزلاند في عام 1994، عندما قتل 14 حصانًا ومدربًا ، وفقًا لموقع Libre Online.

يُعد نيباه أحد أخطر الفيروسات في العالم، ويرتبط بتفشي المرض بشكل متكرر في بنغلاديش، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وبحسب الدراسة فإن "العلماء لا يعرفون الكثير عن الفيروس الجديد، وهناك حاجة إلى مزيد من العمل لتحديد شدة الإصابة، وكيف وإلى أي مدى انتشر في الصين والمنطقة"، بحسب "ساينس أليفت".

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020