الرئيس الإيراني يلغي مقابلة مع شبكة CNN بعد أن رفضت المحاورة تغطية شعرها
نتسيف نت


رفض الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الخميس، إجراء مقابلة مع شبكة CNN، لأن الصحافية رفضت تغطية شعرها، كشرط لإجراء المقابلة، في نيويورك، حيث يحضر مؤتمر الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقالت مذيعة "CNN" الشهيرة كريستيان أمانبور، إن رئيس إيران إبراهيم رئيسي رفض إجراء مقابلة معها، كانت مقررة في نيويورك، قبل دقائق من البث، لأنها لم تكن ترتدي الحجاب الذي يغطي رأسها.

ونشرت أمانبور، المعروفة بمقابلاتها مع زعماء العالم و تقاريرها من مناطق الصراع لشبكة CNN، سلسلة تغريدات أوضحت فيها الوضع الذي أدى إلى "فشل المقابلة التي كان من المفترض أن تكون الأولى لرئيس إيران في الولايات المتحدة "، على حد تعبيرها في إحدى التغريدات.

وقالت في نفس التغريدة "بعد أسابيع من التخطيط وثماني ساعات من تجهيز معدات الترجمة وأضواء وكاميرات وعندما كنا جاهزين لكن لم يكن هناك أي مؤشر على وجود كبير". وتابعت: "قبل 40 دقيقة من بدء المقابلة، جاء أحد المساعدين وأخبرني أن الرئيس اقترح أن أرتدي الحجاب، لأن الأمر يتعلق بشهري محرم وصفر المقدسة".

ثم شرحت كيف تم إلغاء المقابلة بعد أن رفضت هذا الطلب، لأنها تتواجد في الولايات المتحدة، التي ليس لديها قانون أو تقليد يلزمها بذلك.

وقالت "لقد رفضت بأدب، نحن في نيويورك، حيث لا يوجد قانون أو تقليد بخصوص غطاء الرأس، كما ذكرت أنه لم يطلب مني أي رئيس إيراني سابق القيام بذلك عندما أجريت معهم مقابلات خارج إيران".

لكن المساعدة أوضحت أن المقابلة لن تتم إذا لم تغطي الصحفية شعرها وقالت إنها "مسألة شرف"، وأشارت إلى "الوضع في إيران"، حيث تجتاح البلاد مظاهرات بعد مقتل الشابة محسا أميني على يد "شرطة الآداب" لأنها كانت ترتدي الحجاب بطريقة غير مناسبة، كما زعمت الجهات الأمنية هناك.

وكتبت أمانبور في النهاية أن "المقابلة لم تجر بالتزامن مع استمرار الاحتجاجات في إيران وقتل أشخاص .. لقد كانت لحظة مهمة للتحدث مع الرئيس رئيسي".

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020