الكشف عن مصدر المادة الكيماوية التي تسببت بانفجار بيروت
مكان

يستشف من التحقيقات الأولية التي أجريت لمعرفة أسباب انفجار بيروت، أن المادة الكيماوية التي سببت الانفجار بالمرفأ كانت قد وصلت على متن سفينة شحن استأجرها رجل أعمال روسي قبل سبع سنوات، وقد ذكر قبطان السفينة بوريس بروكوشيف، أن مالك السفينة كان قد طلب منه التوقف في لبنان لتحميل شحنة إضافية، وذلك بخلاف برنامج رحلته المقرر.
وكان التخطيط الاولي هو لنقل اطنان من المادة الكيماوية سريعة الاشتعال "نترات الامونيوم" من جورجيا الى شركة تصنيع متفجرات في موزمبيق.
إلا أن السفينة لم تتمكن منذ ذلك الحين من مغادرة الميناء بسبب قضية تتعلق بالرسوم، حيث تم تفريغ شحنتها ووضعها في مستودع بالمرفأ.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020