أردوغان: يمكن أن تعود الأمور مع سوريا مثلما جرى مع مصر
أخبار تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يمكن أن تعود الأمور إلى نصابها مع سوريا في المرحلة القادمة مثلما جرى مع مصر، فليست هناك خصومة دائمة في السياسة.


وذكر أردوغان أن مسار تطبيع العلاقات مع مصر سيتواصل في المدة المقبلة على المستوى الوزاري.


وجاءت تصريحات الرئيس التركي على هامش زيارة إلى وسط البلاد أمس السبت، ولكن التصريحات أذيعت اليوم الأحد.


وأوضح الرئيس التركي أن لقاءه مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في الدوحة، على هامش افتتاح بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، جرى إثر وساطة من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.


وأضاف أنه أبلغ الرئيس المصري أن ما تريده أنقرة هو إنهاء الخلاف القائم وأنه يجب ألا تكون هناك مشكلة بين البلدين في البحر المتوسط.


وقال أردوغان إنه تحدث مع السيسي لنحو 30 إلى 45 دقيقة، وإن المحادثات تناولت “تبادل زيارات الوزراء على مستوى منخفض. بعد ذلك، دعونا نوسع نطاق هذه المحادثات”.


وذكر أنه علم لاحقًا أن السيسي سعيد للغاية من اللقاء، وأنه أعرب بدوره عن سعادته أيضًا.


وقال إن “المسار بدأ الآن وسيستمر مع وزرائنا”، معربًا عن اعتقاده بأنه “ستكون هناك تطورات جيدة”.

وتابع: "علاقات شعبي تركيا ومصر قوية جدا، وعلينا أن لا نخسرها لصالح الآخرين، فتسلل اليونان للمنطقة لن يكون جيدا"

وشدّد أردوغان على أهمية الروابط بين تركيا والشعب المصري، مؤكدًا أنه “يجب عدم إفساح المجال في هذا الصدد لجهات أخرى، مثل اليونان”.

وجرت العام الماضي مشاورات بين مسؤولين كبار من وزارتي الخارجية في البلدين العام الماضي.


على صعيد آخر، أشار أردوغان إلى أن حل الخلافات بين تركيا ودول الخليج أفسد المؤامرات التي كانت تحاك.

جميع الحقوق محفوظة لـمركز حضارات للدراسات السياسية والإستراتيجية © 2020